بحثت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكه، خلال لقائها الثلاثاء، وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرسوي، والوفد المرافق له، العلاقات الثنائية ومجالات التعاون السياحي بين البلدين.

وأكدت شويكة على فرص متنوعة يمكن استثمارها لتعزيز التعاون في المجالات السياحية في ظل توفّر أنماط سياحية متنوعة في المملكة مثل السياحة الدينية بشقيها وسياحة المغامرة والسياحة الصحية والتعافي، مثنية على التجربة التركية في قطاع السياحة.

ولفتت إلى العوامل المشتركة التي يمكن بحث تطويرها، مثل تعزيز حركة الطيران بين البلدين وتشجيع السياح الأتراك على زيارة القدس عبر الأردن، بالإضافة إلى العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة أمام رجال الأعمال الأتراك للاستثمار في القطاع السياحي في مواقع سياحية فريدة مثل البترا ووادي رم وغيرها.

وقالت شويكة "إن الأردن يتطلع لتجربة تركيا الناجحة في تطوير السياحة الصحية، وإن الجهود المشتركة بين الجهات المختلفة تسير قدما نحو تعزيز التجربة الأردنية في هذا المجال خصوصا مع تشكيل مجلس أمناء للسياحة الصحية".

وأشار أرسوي إلى اهتمام الحكومة التركية بزيادة أعداد السياح الأتراك الذين يزورون المملكة، حيث بلغ عدد الزوار الأتراك للأردن هذا العام نحو 25 ألف سائح، مؤكدا على العلاقة المميزة التي تربط البلدين.

وقدم الوزير التركي شرحا للسياسات التي تتعامل بها حكومته في دعم القطاع السياحي والتركيز على الطيران التركي الذي يصل لنحو 300 وجهة في العالم، مشيرا إلى استعداد بلاده للتعاون في نقل التجربة التركية في تنشيط السياحة.

وأبدى ترحيباً لتنفيذ فكرة التعاون المشترك فيما يتعلق بالترويج لمنتوجات سياحية مشتركة بين البلدين، مشيرا إلى استعداد تركيا للتعاون مع دائرة الآثار العامة فيما يخص الأردن من وثائق الإرث العثماني.

مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات أشار إلى العلاقات السياحية المميزة التي تربط البلدين خصوصا في مجالات إقامة المعارض الترويجية واستقطاب الناشطين في التسويق السياحي، لافتا إلى جهود تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين ضمن برامج لزيارات سياحية إلى المواقع السياحية الدينية الإسلامية والمسيحية في المملكة، والتي يمكن أن تكون وجهات سياحية مفضلة للسياح الأتراك.

وأشار مدير عام دائرة الآثار العامة يزيد عليان، إلى رغبة الدائرة بتعزيز التعاون في مجال الإرث الأثري في ظل وجود مواقع أثرية مثل المقبرة التركية في السلط وبعض الآثار الأخرى، وذلك في ظل عدم وجود بعثات أثرية تركية في الأردن.

بترا