حقق برشلونة حامل اللقب مع نجمه اللامع ليونيل ميسي فوزه الرابع تواليا السبت في المرحلة 16 من بطولة إسبانيا لكرة القدم، قبل جولتين من القمة المنظرة مع ريال مدريد في 18 من الشهر الحالي.

وبعد ساعات من فوز ريال مدريد على ضيفه اسبانيول وصيف القاع 2-صفر في العاصمة، تخطى برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين ضيفه ريال مايوركا المهدد بالهبوط بسهولة 5-2 في كاتالونيا.

ورفع قطبا الليغا رصيدهما الى 34 نقطة، بفارق 4 نقاط عن اشبيلية، علما بأنهما لعبا مباراة أقل بسبب تأجيل الكلاسيكو نتيجة الاحتجاجات الأخيرة في إقليم كاتالونيا.

في المباراة الاولى على ملعب "كامب نو"، خاض برشلونة المواجهة بعد فوزه على أتلتيكو 1-صفر بهدف الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتشي لحصوله الاثنين على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة السادسة (رقم قياسي).

وحقق ميسي الثلاثية الرقم 35 في الدوري الإسباني، لينفرد بالرقم القياسي متخطيا غريمه السابق في ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وأجرى مدربه ارنستو فالفيردي تغييرا وحيدا على التشكيلة التي واجهت أتلتيكو، فعاد سيرجيو بوسكيتس إلى مركز الارتكاز بعد انتهاء ايقافه، فيما غاب البرازيلي آرثر بسبب الإصابة.

ومن هجمة مرتدة وتمريرة طويلة من الحارس مارك-أندريه تير-شتيغن، انطلق المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان بسرعة من منتصف الملعب، فانفرد بالحارس وعندما اقترب منه لعبها فوقه ساقطة ذكية مفتتحاً التسجيل لبرشلونة (7)، وهي التمريرة الحاسمة الثانية للحارس الألماني هذا الموسم.

واحتفل ميسي بكرته الذهبية بأفضل طريقة عندما أطلق تسديدة صاروخية رائعة من خارج المنطقة سكنت المقص الايسر لمرمى مايوركا (17).

وأصبح اللاعب الوحيد في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يسجل 10 أهداف أو أكثر في آخر 14 موسما.

وكان الثالث، قريبا لكن تسديدة المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز ارتدت من القائم الايسر بعد تسديدة من مسافة قريبة (28).

لكن مايوركا صدم المضيف بتقليصه الفارق بتسديدة من الكرواتي أنتي بوديميرـ ارتدت من قدم المدافع الفرنسي كليمان لانغليه داخل شباك برشلونة (35).

واصل ميسي ابداعه من خارج المنطقة مسددا كرة لولبية جميلة في الزاوية اليسرى (41).

انتقل الدور بعدها الى صديقه سواريز الذي استلم من الهولندي فرنكي دي يونغ بعد فنية جميلة، فلعبها وظهره الى المرمى بكعبه رائعة في الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى مانولو رينا (43).

وشرح سواريز طريقة تسجيله الهدف الاستعراضي "لم تكن الزاوية واضحة وكان هذا الحل الأخير أن أسدد بالكعب كي تدخل الكرة. بحثت عن التسجيل وكان من الصعب أن أمررها".

وبعد انفراد لغريزمان صده الحارس (52)، خرج تير-شتيغن بشكل خاطئ مسيئا تقدير عرضية تابعها بوديمير برأسه من مسافة قريبة في المرمى الخالي (64)، مقلصا الفارق الى 2-4.

لكن ميسي أعلن عن ثاني ثلاثية "هاتريك" هذا الموسم بإضافته الخامس بتسديدة قوية من قلب المنطقة بعد تمريرة سواريز (83).

وانفرد ميسي بصدارة ترتيب الهدافين مع 12 هدفا متخطيا الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد (11).

أ ف ب