أعلنت وزارة الاتصالات السبت، عن برنامج تدريب مكثف يستهدف 500 خريج سنويا في تخصصات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال وزير الاتصالات مثنى الغرايبة، إن البرنامج سيدرب 125 خريجا كل 3 أشهر بمعدل 300 ساعة تدريبية، بالتعاون مع جامعة الحسين التقنية.

وأضاف خلال لقاء مع نقابة المهندسين الأردنيين، أن البرنامج يتضمن التدريب على أحدث لغات البرمجة وشبكات الحاسوب والأمن السيبراني، والمهارات الحياتية واللغة الإنجليزية التي تهم الخريج لدى انخراطه في سوق العمل.

"الوزارة أطلقت برامج تدريبية متعددة استفاد منها مئات الخريجين الذي انخرطوا في أسواق العمل المحلية والعالمية"، وفقا للغرايبة.

واتفقت وزارة الاتصالات مع نقابة المهندسين على تعزيز التعاون في مجال تدريب الخريجين ضمن قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتنمية مهاراتهم وتمكينهم من مواكبة التطورات التكنولوجية العالمية المتسارعة، وتهيئتهم للعمل والنفاذ للأسواق المحلية والعربية العالمية.

وعرضت نقابة المهندسين برنامجها الهادف إلى تدريب 200 مهندس سنوياً على برامج متخصصة مطلوبة لشركات عالمية، وأن مدته 6 أشهر.

نقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي قال، إن النقابة "تبذل جهوداً كبيرة لفتح أفاق لتدريب وتشغيل المهندسين، وأن ذلك يحتاج للمزيد من التشبيك والتعاون بين القطاعين العام والخاص".

وقال أمين عام وزارة الاتصالات نادر الذنيبات إن البرامج التدريبية التي تطلقها الوزارة للخريجين ضمن تخصصات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مهمة في تلبية متطلبات سوق العمل، مشيراً إلى أن البرامج التي تطلقها الوزارة تحاكي المتطلبات المتطورة و المتسارعة في القطاع.

من جانبه تحدث نائب نقيب المهندسين فوزي مسعد حول حجم الخريجين السنوي من المهندسين، وما يشكله ذلك من تحد كبير، موضحاً أن أحد الحلول المهمة للبطالة هو التحول نحو التدريب المهني.

وأوضح عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكهربائية مالك عمايرة، مشروع النقابة الهادف إلى تدريب 200 مهندس سنوياً على برامج متخصصة مطلوبة لشركات عالمية، وأن البرنامج التدريبي ومدته 6 أشهر يسهم في جسر الهوة بين مخرجات التعليم الهندسي الجامعي ومتطلبات العمل في الشركات العالمية، مؤكداً ضرورة التشاركية في إنجاز هذا المشروع.

عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المعمارية أحمد صيام قال، إن النقابة تبذل جهوداً كبيرة في مجال التحول الإلكتروني، وإن مشروع التدقيق الإلكتروني للمخططات الهندسية هو جزء من هذا التحول، مؤكداً جاهزية النقابة لاستكمال عملية الربط الإلكتروني مع أمانة عمّان والدفاع المدني وباقي الجهات ذات العلاقة.

المملكة + بترا