نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن وزير الخارجية ري يونغ هو، قوله الجمعة، إن بيونغ يانغ مستعدة لكل من الحوار والمواجهة مع الولايات المتحدة، محذرا واشنطن من‭ ‬الحسابات الخاطئة المتمثلة في استمرار فرض العقوبات.

والمحادثات على مستوى فرق العمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية متوقفة منذ فشل قمة ثانية عقدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في شباط/ فبراير في فيتنام.

والتقى ترامب وكيم مرة أخرى في حزيران/ يونيو عند الحدود بين الكوريتين واتفقا على استئناف المفاوضات، لكن ذلك لم يحدث بعد.

وقال ري "إذا كانت الولايات المتحدة لا تزال تحلم بتحقيق كل شيء من خلال العقوبات، فإنه يجب علينا إما أن نتركها تواصل الحلم أو نعمل على تبديده".

وأضاف: "نحن مستعدون لكل من الحوار والمواجهة. إذا حاولت الولايات المتحدة مواجهتنا بالعقوبات وعدم التخلي عن وضع المواجهة فسيكون ذلك سوء تقدير منها".

واتهم الوزير الكوري الشمالي أيضا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بإلقاء "ظلال قاتمة" على المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، قائلا إن "بومبيو يولي طموحاته السياسية أهمية على السياسة الخارجية الحالية لبلاده".

وتأتي تصريحات ري ردا على تصريحات أدلى بها بومبيو هذا الأسبوع، قال فيها إنه إذا لم تنزع كوريا الشمالية سلاحها النووي فإن الولايات المتحدة ستبقي على أقوى عقوبات في التاريخ بينما تحاول إقناع كوريا الشمالية بأن نزع السلاح هو الطريق الصحيح.

كان المبعوث الأميركي لكوريا الشمالية ستيفن بيغن الذي يقود المحادثات معها على مستوى فرق العمل قد وصل إلى سول يوم الثلاثاء لمناقشة المحادثات.

وتوقع كيم هيون-تشونغ نائب مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي استئناف محادثات نزع السلاح النووي بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قريبا وذلك بعد اجتماعه مع بيغن الخميس.

رويترز