قال قاض، الخميس، إن محاكمة المتهم بإطلاق النار داخل مسجدين في نيوزيلندا، وقتل 51 شخصاً تأجلت شهراً لتزامن الموعد المحدد سلفاً للمحاكمة مع شهر رمضان المقبل.

وهاجم رجل بأسلحة نصف آلية مسلمين أثناء صلاة الجمعة في كرايست شيرش في الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا في 15 مارس/آذار في أسوأ حادث إطلاق نار جماعي وقت السلم. وبث المهاجم إطلاق النار مباشرة عبر فيسبوك.

ودفع الأسترالي برينتون تارانت 29 عاماً ببراءته في 92 اتهاماً وجهت له من بينها القتل والإرهاب.

وكان من المقرر بدء محاكمته في 4 مايو/أيار 2020، لكن قاضي المحكمة العليا كاميرون ماندر، قال إن المدعين نبهوا المحكمة إلى "وجود صعوبات بسبب تداخل الموعد مع شهر رمضان الذي يحل في مايو من العام المقبل".

وأضاف ماندر في بيان أصدرته المحكمة "عدد من الشهود الذين سيتم استدعاؤهم في المحاكمة من المسلمين".

وقال، إن فريق الدفاع عن تارانت وافق على التأجيل، وستبدأ المحاكمة في 2 يونيو/حزيران.

وانتقد المسلمون في نيوزيلندا النظام القضائي؛ بسبب الوقت الذي استغرقه مثول المتهم للمحاكمة وعقدها في رمضان.

وقال المدعون، إنهم يتوقعون أن تستغرق المحاكمة نحو 6 أسابيع، لكن ماندر قال، إن محامي الدفاع يعتقدون أنها قد تستغرق وقتاً أطول.

رويترز