خصصت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي رواتب تقاعد وفاة ناشئة عن إصابة عمل لخمسة من العاملين المؤمن عليهم بالضمان تعرّضوا لحادثة عمل في صوامع حبوب العقبة القديمة أودت بحياتهم في مايو 2018، وفق مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي.

وقال الصبيحي إنه "لا يزال اثنان من المتوفين لم تُصرف لذويهم رواتب التقاعد، أحدهما بسبب اعتراض من ذوي المؤمن عليه المتوفّى على قيمة الراتب المخصّص وعدم رغبتهم في صرف الراتب غير المتنازع عليه حالياً، حيث سيتم النظر في الاعتراض من قبل اللجان المختصة بالمؤسسة، والآخر بسبب عدم اكتمال بعض الوثائق المطلوبة وطلب والد المتوفّى تأجيل الموضوع إلى حين اكتمال هذه الوثائق".

وأشار إلى أن الرواتب التقاعدية استُحقت بأثر رجعي اعتباراً من مايو 2018، وهو الشهر الذي حصلت فيه الوفاة وصُرفت لورثتهم المستحقين وتتراوح هذه الرواتب ما بين 340 ديناراً إلى 640 ديناراً، وهي رواتب تقاعدية غير متنازع عليها، "حيث اعترض ذوو أربعة ممن خصصت لهم الرواتب على قيمة الراتب التقاعدي وسيتم النظر في اعتراضاتهم من قبل اللجان المختصة بالمؤسسة، حفاظاً على حقوقهم وفقاً لأحكام القانون".

وأضاف الصبيحي أن المؤسسة كانت قد تابعت حادثة الصوامع منذ أن وقعت الوفاة الأولى وتم التواصل مع الشركة المُشغّلة لهؤلاء العمال، وتبيّن أن الشركة المشغلة لم تقم بشمولهم بالضمان، وقامت المؤسسة من خلال فرع ضمان العقبة بالمتابعة الحثيثة مع الشركة والتحقيق في الحادثة وإصدار قرار بشمولهم بأحكام قانون الضمان الاجتماعي كمؤمّن عليهم.

وأوضح أن المؤسسة أصدرت قراراً باعتماد جميع الوفيات التي حصلت وفيات ناشئة عن إصابة عمل، وتخصيص رواتب تقاعد الوفاة الناشئة عن إصابة العمل لورثتهم المستحقين، والتي تخصص بنسبة (75%) من الأجر الخاضع للضمان في تاريخ وقوع الإصابة، على أن يضاف لهذا الراتب الزيادة العامة وهي بقيمة (40) ديناراً، ويتم توزيع الراتب على الورثة المستحقين من بداية الشهر الذي حدثت فيه الوفاة وفقاً لجدول مرفق بقانون الضمان الاجتماعي.

المملكة