تراجعت أسعار النفط الاثنين وسط مخاوف من التباطؤ الاقتصادي، والحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة التي أدت لخفض في توقعات نمو الطلب العالمي على الخام.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 58.40 دولارا للبرميل، متراجعة 13 سنتا أو 0.2% مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 54.33 دولارا للبرميل، منخفضة 17 سنتا أو 0.3% مقارنة مع سعر الإغلاق السابق.

وانخفضت عقود خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأسبوع الماضي مع تراجع برنت بأكثر من 5% وتراجع غرب تكساس الوسيط بنحو 2%.

وتسبب النزاع التجاري الأميركي الصيني في هزة بأسواق الأسهم العالمية الأسبوع الماضي، كما أدت زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الخام الأميركي إلى فرض ضغوط نزولية على أسعار النفط التي خسرت نحو 20% لعام 2019 بلغت ذروتها في نيسان/ أبريل.

وقال جولدمان ساكس في مذكرة الأحد، إن المخاوف المتعلقة بأن تؤدي الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى حدوث ركود تتزايد وتوقع ألا يتوصل البلدان إلى اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2020.

وقالت وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة، إن المؤشرات المتزايدة على تباطؤ اقتصادي وتصاعد حدة النزاع التجاري تسببا في تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط لأقل وتيرة منذ الأزمة المالية في 2008.

وخفضت الوكالة، ومقرها باريس، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019 و2020 إلى 1.1 مليون، و1.3 مليون برميل يوميا على الترتيب.

في غضون ذلك، أفاد مصدران مطلعان على بيانات وزارة الطاقة الروسية أن إنتاج النفط الروسي ارتفع إلى 11.32 مليون برميل يوميا في الفترة من الأول وحتى الثامن من آب/ أغسطس مقارنة بمتوسط بلغ 11.15 مليون برميل يوميا في تموز/ يوليو.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بما في ذلك روسيا في تموز/ يوليو على تمديد اتفاقهم لخفض الإمدادات حتى آذار/ مارس 2020 لدعم أسعار الخام.

رويترز