اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015، أدى إلى تحسّن الأوضاع.


وقال ترامب خلال لقاء جمعه الاثنين بالملك عبد الله الثاني في البيت الأبيض إن "الأوضاع اختلفت كثيرا منذ أن أنهينا ذلك الأمر (الانسحاب من الاتفاق النووي)".


وقرر ترامب سحب بلاده من الاتفاق النووي في مايو 2018، بعد أن ساهم هذا الاتفاق برفع قسم من العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على طهران.