أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت، تشاؤمه إزاء مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي، معتبرا أن الأمور "لا تبدو جيدة" وأنه من "المحتمل قد قتل.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "كان أملنا الأول ألا يكون قد قتل، لكن ربما الأمور لا تبدو جيدة (..) بحسب ما نسمعه"، وتابع ترامب "قد لا نتمكن من رؤيته مجددا، هذا أمر محزن جدا"، مشيرا إلى أنه سيجري مساء السبت أو الأحد اتصالا بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

من جهة أخرى، نفى وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود الجمعة، مزاعم بوجود أوامر بقتل الصحفي جمال خاشقجي، مؤكدا شجب السعودية واستنكارها لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من "اتهامات زائفة".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الجمعة عن وزير الداخلية الأمير قوله إن "ما تم تداوله بوجود أوامر بقتله هي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تجاه حكومة المملكة المتمسكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعراف والمواثيق الدولية".

ودخل خاشقجي القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر للحصول على أوراق تتعلق بزواجه المقبل، في حين يقول مسؤولون سعوديون إنه غادر بعد وقت قصير، لكن مسؤولين أتراكاً وخطيبته التي كانت تنتظره بالخارج أكدوا أنه لم يغادر المبنى.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أكد "ضرورة الإعلان عن حقيقة ما حدث للصحفي السعودي جمال خاشقجي".

وأضاف في حوار تليفزيوني مع قناة بي بي سي، "يتعين أن نعرف بالتحديد ما حدث والمسؤولين عنه. وعندما نرى تكرار تلك الأوضاع، يجب أن نجد سبلا لطلب تحقيق المساءلة."

وأعرب غوتيريش عن القلق عما "يبدو أنه أصبح وضعا اعتياديا" وقال إن مثل هذه الحوادث (ضد الصحفيين) تتضاعف، مشددا على ضرورة أن يؤكد المجتمع الدولي الرفض لمثل هذه الأعمال.

المملكة + أ ف ب