قال مدير سوق الخضار المركزي في أمانة عمّان الكبرى، أنس محادين، السبت، إن الأمانة خاطبت الحكومة لإعفاء مزارعين بنسبة 75% من رسوم ساحة التصدير في السوق المركزي، في حين رجح رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام للمزارعين الأردنيين، عودة الرواشدة، صدور القرار الأحد.

محادين قال لـ "المملكة" إن أمانة عمّان بعثت بكتاب بتاريخ 26 كانون أول/ديسمبر 2019، إلى رئيس الوزراء عمر الرزاز تطلب عبره تخفيض الرسوم على مزارعين بنسبة 75% من رسوم يدفعونها لساحة التصدير في السوق المركزي داخل العاصمة.

اعتصم مزارعون، الأربعاء الماضي، اعتراضا على رسوم مالية تفرض عليهم أعباء مالية إضافية في ساحة الصادرات، التابعة لسوق الخضار والفواكه المركزي في عمّان، مطالبين بإغلاق الساحة.

وقال المعتصمون، إن الرسوم الإضافية المفروضة عليهم في السوق "تسهم في رفع كلف التصدير عليهم، وتزيد من أعبائهم المالية".

وأوضح الرواشدة أن أمانة عمّان أبلغته بقرار إعفاء المزارعين من 75% من رسوم تفرض على البضاعة في ساحة التصدير داخل السوق المركزي، على أن يقره مجلس الوزراء الأحد.

وأضاف لـ "المملكة"، أن إصدار الأمانة لهذا القرار "سيوفر على المزارع الكثير"، خاصة أن المزارع يدفع على الطن الواحد من الخضار نحو 10 دنانير رسوم، في حين يدفع 15 دينارا عن كل طن من الفواكه.

"القرار سيخفض ما يدفعه المزارع من 10 دنانير إلى نحو 2.5 دينار"، بحسب الرواشدة.

لكنه قال "في حال لم ينفذ القرار سيلجأ بعض المزارعين إلى الإضراب"، مما سيؤدي إلى وقف توريد البضائع إلى السوق المركزي.

وطالب بأن "تصنف البضاعة من قبل المزارع قبل توريدها إلى السوق المركزي لبيعها في المزاد العلني" لكي "لا يتم التلاعب بالأسعار التي يقوم بها بعض التجار.

وقال، إن المزارع يدفع من 17-25 قرشا على كل صندوق خضار يورد إلى السوق المركزي عبر سيارات تنقل البضائع.

الرواشدة أشار إلى وضع صعب يعيشه المزارعون؛ نتيجة توقف التصدير إلى سوريا ولبنان والعراق ودول أوروبا الشرقية، في حين أن التصدير "تذبذب وتراجع" إلى دول الخليج.

المملكة