تعهدت رئيسة تايوان تساي إينغ وين الخميس بالدفاع عن سيادة البلاد، قائلة، إن حكومتها ستساعد في الدفاع عن الحرية والديمقراطية في الوقت الذي تكثف فيه بكين الضغوط على الجزيرة التي تحكم نفسها التي تعتبرها الصين إقليما منشقا.

وفي خطاب بمناسبة اليوم الوطني، قالت تساي، إن مقترح الصين بتطبيق سياسة "بلد واحد، نظامان" بالنسبة لتايوان أثر على الأمن الإقليمي، مضيفة أن هونغ كونغ التي تشهد احتجاجات مناهضة للحكومة منذ شهور على شفا "الفوضى" بسبب فشل ترتيب سياسي مماثل يضمن بعض الحريات.

ومنذ تولت تساي منصبها في 2016، كثفت بكين الضغط على الجزيرة بالدفع بدوريات تحمل قاذفات بشكل منتظم.

ومنذ 2016، خسرت تايوان 7 حلفاء مع تحول الدول إلى علاقات مع بكين التي لم تستبعد اللجوء للقوة لإعادة الجزيرة إلى سيطرتها.

رويترز