قال رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات غازي الجبور، الاثنين،إن التوثيق الإلكتروني لخطوط الهواتف في مراحله الأخيرة بعد الانتهاء من تجهيز العطاء، موضحا أن "الهيئة وصلتها طلبات للتعاون في الموضوع، وسيكون عن طريق بصمة اليد".

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة، أن إيرادات الخزينة من الهيئة بلغت 123 مليون دينار في العام الماضي، متوقعا أن ترتفع الإيرادات إلى 150 مليون دينار في العام الحالي.

وأوضح الجبور أن قطاع الاتصالات نما بنسبة 6%، وأصبح في الأردن 70 شركة اتصالات تقدم خدمات متنوعة مثل الإنترنت وغيرها، إضافة إلى 98 شركة بريد مرخصة منها 8 دولية و90 محلية.

"تنامت الإيرادات الإجمالية للهيئة في عام 2019، وبلغت 123 مليون دينار، وبنسبة نمو 121% عن العام 2018، والأكثر في الفترة من 2015-2019؛ إذ بلغت 549 مليون دينار، أما الإجمالي منذ 1997، ولغاية 2019 فبلغ 1.810مليار دينار" وفق الجبور.

وفي حديثه عن التجارة الإلكترونية، قال، إنها شهدت اتساعا ملموسا حيث زاد عدد طرود التجارة الإلكترونية الواردة للأردن لتصل إلى (1,301,248) طردا من خلال منصات التجارة الإلكترونية للعام 2019.

وبين أن الهيئة أنجزت نحو 82 ألف بيان جمركي من خلال مكاتب الهيئة الخارجية منذ 2015 إلى 2019، ومنحت 5597 موافقة نوعية لإدخال أجهزة خلال 2019، الأمر الذي يسهل على المستثمرين.

وأشار الجبور إلى أن الهيئة استقبلت الشكاوى المتعلقة بالتغطية بعدة وسائل، ووصلت إلى نحو 4.5 آلاف شكوى العام الماضي، موضحا أن بعض الشكاوى تأخذ وقتا يصل إلى 6 أشهر تتعلق بالتغطية، وستقوم شركة اتصالات بتركيب مواقع راديوية؛ للتخلص من شكاوى التغطية بناء على طلب الهيئة.

وبحسب الجبور: "الهيئة عالجت 4135 شكوى من أصل4583، وبنسبة معالجة بلغت 90%".

"جودة الخدمات موضوع مهم، ولدينا أنظمة لتتبع جودتها ومتابعة الشكاوى"، بحسب الجبور، لافتا النظر إلى "وجود مشروع لإيجاد مجسات في المناطق ذات الكثافة السكانية سيعمل به العام الحالي، لديه القدرة على تحديد جودة الخدمة في كل شارع".

الجبور بين أن طلبات وصلت للهيئة للتعاون في موضوع التوثيق الإلكتروني، مضيفا أن الهيئة أطلقت شعارها الجديد الذي تقوم فلسفته على استخدام النجمة السباعية التي تعكس رؤية الهيئة في التميز في الأداء على سبعة أصعدة (داخليا، خارجيا، إقليميا، ودوليا).

وبين أن الهيئة قامت بالتحقق من موضوع سحب حسابات الرصيد من مستهلكين، ولم تجد تغولا بل ملاحظات، وتم تقديمها للشركات، منها ما يتعلق بالتسعير، وما يمنح للمستهلك، والشركات تجاوبت مع ملاحظة الهيئة.

كما استقبلت 5 طلبات لرياديين يطلبون دعم الهيئة، وسيجري دعمهم بحسب التعليمات، لافتا النظر إلى أن "الهيئة تشجع الشباب على الريادة؛ لأن قطاع الاتصالات يدعم هذا التوجه".

بلغ عدد مشتركي الهاتف الأرضي 317 ألفا حتى الربع الثالث من العام الماضي، و8.519 ملايين مشترك بخدمات الهاتف المتنقل لدى شركات الاتصالات الثلاثة، بحسب الجبور.

وبين الجبور أن الهيئة تعمل العام الحالي على إنجاز مشروع أمن الشبكات الذي يحافظ على حماية البيانات من القراصنة "هاكرز"، موضحا أن العمل في المشروع سيتم بالتعاون مع الشركات لمتابعة الثغرات في الشبكات إن وجدت.

وأوضح أن الهيئة "ستكون أول دائرة حكومية رقمية، وخدماتها ستكون جميعها إلكترونية خلال العام الحالي، وستنتهي الهيئة من رصد مخصصات للأوراق والقرطاسية عندما تصبح الهيئة رقمية".

ومن المشاريع المستقبلية أيضا؛ أتمتة نظام سجل الأرقام الوطنية، مسح كامل الطيف الترددي في جميع محافظات المملكة، قياس مدى أمن وحماية شبكات الاتصالات الخلوية، وإنجاز المرحلة الثانية من مشروع التدقيق على أنظمة الفوترة لشركات الاتصالات الخلوية، إضافة إلى تنفيذ مشروع ريادي متخصص ضمن تكنولوجيا الجيل الخامس (5G)، وإنترنت الأشياء (IoT) تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة والجامعة الألمانية الأردنية.

وتشمل أيضا إصدار المواصفات القياسية الأردنية لأجهزة وأنظمة الاتصالات بالتنسيق مع مؤسسة المواصفات والمقاييس، تطوير أنظمة الأتمتة الخاصة بتقديم طلبات الموافقات النوعية والأنظمة الخاصة بإجراء الفحوصات والقياسات لأجهزة الاتصالات، ومشروع وطني متكامل للمراقبة الإذاعية يغطي المحافظات كافة.

"ديوان المحاسبة لم يسجل ملاحظات على الهيئة في تقريره السنوي"، بحسب الجبور.

المملكة