أدان رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، الأحد، إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي وممارساتها غير القانونية والمخالفة للأعراف والقوانين الدولية في مدينة القدس.

وأكد الطراونة في بيان صادر عن الاتحاد البرلماني العربي تزامناً مع الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى، الرفض المطلق للممارسات الإسرائيلية، بما فيها انتهاك حرمة دور العبادة، ومنع وصول المصلين المسلمين والمسيحيين إليها، وجميع الإجراءات الرامية لتهويد المدينة المقدسة، وتغيير هويتها العربية والإسلامية وتركيبتها الديمغرافية.

وندد تدنيس المتطرفين للمسجد الأقصى ودور العبادة الإسلامية والمسيحية، محذراً الاحتلال من مغبة الإصرار على استفزاز مشاعر المسلمين عبر التصعيد الخطير لسياساتها التي تهدف إلى تدنيس المسجد الأقصى وتهويده وتقسيمه.

وأعرب الطراونة عن وقوف الاتحاد البرلماني العربي ودعمه الكامل والمطلق للشعب الفلسطيني الشقيق، ودعم صمود المقدسيين المرابطين والمدافعين عن هوية وعروبة القدس، مؤكدا أن القدس ستبقى منارة وبوصلة للعرب والمسلمين.

المملكة