توقع تقرير صدر الخميس من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ارتفاع نسبة النمو الاقتصادي في الأردن، من 2.2% في 2018، إلى 2.4% في 2019.

توقعات البنك استندت إلى مؤشرات تتعلق بزيادة الاستهلاك "بشكل قوي" نتيجة زيادة عدد اللاجئين، والاستثمار الأجنبي، وزيادة اليقين والثقة بالسياسة المالية، إضافة لاستفادة قطاع التصدير من ارتفاع إنتاج التعدين، وارتفاع أسعار الفوسفات، وإعادة فتح الحدود مع سوريا والعراق.

وأوضح التقرير الذي حمل عنوان "التوقعات الاقتصادية الإقليمية في مناطق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية نوفمبر 2018"، أن النمو المتوقع في عام 2018 في الأردن ولبنان "لا يزال دون متوسط ​​معدل النمو السكاني الذي لوحظ في السنوات الأخيرة ؛ مما يعني حدوث انخفاض محتمل في الدخل الحقيقي للفرد".

"ومع ذلك ، فإن التأخيرات في تنفيذ الإصلاحات في الأردن ولبنان، نتيجة الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار السياسي ، قد دفعت بتخفيض توقعات نموها نسبة إلى شهر مايو 2018"، يقول التقرير.

وبحسب التقرير، بقي النمو الاقتصادي في الأردن ضعيفاً في عام 2017 والنصف الأول من عام 2018 عند 2%، وسط استمرار الاضطرابات الإقليمية ، وبعض الاضطرابات الاجتماعية.

"كان النمو مدفوعا بالخدمات، ولا سيما خدمات النقل والخدمات المالية"، يشير التقرير.

وأوضح التقرير أن ازدياد عدد السياح الوافدين للمرة الأولى منذ عام 2010، بنسبة 7.8%، يشير إلى "أفضل موسم سياحي منذ الانتفاضة العربية، واستمرت الزيادة في النصف الأول من عام 2018، مع زيادة إيرادات السياحة بنسبة 14.9%".

المملكة