توقع وزير الأشغال العامة والإسكان فلاح العموش السبت، الانتهاء من مشروع الطريق الصحراوي منتصف عام 2020، بعد إضافة مسرب ثالث للطريق مدد مدة العطاء.

وقال إن إضافة مسرب ثالث للطريق الصحراوي أدى إلى تمديد مدة المشروع لتصبح سنتين وثمانية أشهر، في حين بلغت قيمة المشروع عند الطرح 225 مليون دولار، موزعة بواقع منحة بقيمة 65 مليون دولار، وقرض بقيمة 105 ملايين دولار من الصندوق السعودي للتنمية، فيما ستتحمل خزينة الأردن المبلغ المتبقي الذي يبلغ نحو 55 مليونا.

العموش أوضح لدى تفقده سير مراحل العمل في المشروع، أن وتيرة العمل بمشروع الطريق الصحراوي التي تبلغ بطول 227 كيلو متراً "جيدة جداً"، مشيراً إلى أنه مضى على بداية العطاء سنة وثلاثة أشهر، ويعمل به ثلاثة مقاولي ائتلافات سعودية/أردنية.

وأضاف أن المشروع مقسم لثلاث مراحل، كل مرحلة منفصلة عن الأخرى، ولها ميزانية خاصة، وموزعة على الائتلافات الثلاثة، ويتم العمل بها في الوقت نفسه من عمّان حتى المريغة.

وقال الوزير، إن المشروع يتميز باستخدام مواصفات عالمية عالية الجودة من خلال آلية فرد مواد الفرشيات والخلطة الإسفلتية، باستخدام آليات وتقنيات حديثة حسب المواصفات العالمية لضمان استوائية سطح الطريق حال الانتهاء من تنفيذها، لافتا إلى أن الوزارة وقعت اتفاقية مع الجمعية العلمية الملكية لتأمين فريق دائم لضبط جودة المواد المستخدمة بهذا المشروع وضمان جودة المنتج النهائي.

وطالب العموش القائمين على المشروع، بضرورة زيادة وتعزيز عناصر السلامة المرورية وخصوصا في منطقة التحويلات المرورية حيث يتسنى للسائقين أخذ الحيطة والحذر خلال استخدامهم للطريق.

والطريق الصحراوي يعد أحد أهم المشاريع في الأردن، ويعتبر شرياناً رئيساً بين الشمال والجنوب، وهو المحور الرئيس النافذ لمحافظات الجنوب، وميناء العقبة وللسعودية من خلال استمرارية الطريق من معان إلى مركز الحدود الأردنية/ السعودية (المدورة).

المملكة + بترا