قال مسؤول أمني إنه جرى التحقيق يوم الأربعاء في مركز أمن النزهة في شكوى تقدم بها مدير مركز صحي النزهة وشكوى مقابلة تقدمت بها فتاة تعمل مراسلة صحفية، إثر خلاف حصل بينهما داخل المركز الصحي.

وأضاف المسؤول أن رئيس المركز الأمني حاول الإصلاح بينهما إلا أن كل طرف أصر على الشكوى، حيث جرى توديع الأطراف لدوائر القضاء وتقرر توقيف الفتاة لمدة أسبوع في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة / نساء، عن تهمه الإيذاء والذم والقدح والتحقير وخرق حرمة الحياة الخاصة بالتقاط الصور.

وأضاف "انطلاقاً من مبدأ استقلالية القضاء فهو صاحب الفصل في كافة القضايا".

وذكر حساب غير موثق على منصة فيسبوك للصحفية تهاني عطية القطاوي، التي تعمل لدى التلفزيون الأردني، أن قاض قرر توقيفها 7 أيام في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة / نساء بعد أن قُدمت شكوى ضدها.

الحساب نسب للقطاوي قولها إن القاضي رفض تكفيلها بالرغم من حصولها على "تقرير طبي يوصي بالراحة التامة لمدة 3 أيام"، مضيفاً أن الصحفية تعاني من "آلام مزمنة بسبب الديسك (انزلاق غضروفي)".


ولم يتسنى لموقع قناة المملكة الإلكتروني الحصول على معلومات إضافية.

المملكة