شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات على غزة في وقت مبكر الأحد، وفق مسؤولين أمنيين فلسطينيين، بعد ساعات على إطلاق ناشطين فلسطينيين 3 صواريخ من القطاع نحو الجنوب.

وأفاد مسؤولون من حماس أن الغارات استهدفت موقعين في شمال غزة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، إضافة إلى عدة غارات على موقع للقسام غرب القطاع.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بإصابة فلسطينيين بجروح بشظايا صاروخ أطلقته طائرة حربية إسرائيلية استهدف موقعاً غرب مدينة غزة، نقلا إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج.

وقال بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت، إنّ "ثلاثة مقذوفات أطلقت من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية"، مضيفاً أنه جرى اعتراضها بواسطة نظام القبة الحديدية، بعد بيان أولي عن اعتراض صاروخين فقط.

ويعود آخر تاريخ لإطلاق صواريخ من القطاع الفلسطيني المحاصر الذي تسيطر عليه حركة حماس إلى 29 تشرين الثاني/نوفمبر، وردّ عليه جيش الاحتلال باستهداف موقع لحماس في غزة.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر، استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي قيادياً في الجهاد الإسلامي الذي يعدّ أحد الفصائل المسلحة في القطاع الفلسطيني حيث يعيش نحو مليوني شخص في ظل حصار إسرائيلي.

وردّت الجهاد بإطلاق نحو 450 قذيفة في غضون يومين، لكن منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت عددا كبيرا منها بحسب جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي استهدف بدوره مواقع للحركة في القطاع.

وأدت المواجهات إلى استشهاد 36 فلسطينياً.

وعاد وقف إطلاق النار الهش في 14 تشرين الثاني/نوفمبر.

ومنذ 2008، قادت إسرائيل ثلاث حروب على القطاع الفلسطيني المحاصر.

أ ف ب + المملكة