فرضت السلطات الصينية حجراً صحياً على 94 شخصاً لدى هبوطهم في مدينة نانجينغ في شرق البلاد لأنّهم كانوا جالسين في الرحلة التي أقلّتهم من سول قرب ثلاثة ركّاب مصابين بارتفاع في حرارة أجسامهم، بحسب ما أفاد التلفزيون الحكومي.

وقالت شبكة "سي سي تي في" إنّه بهبوط الطائرة في مطار نانجينغ صعد على متنها موظفون من الجمارك لفحص الركاب وتبيان ما إذا كان أيّ منهم لديه عوارض الإصابة بمرض كوفيد-19، وهو ما ظهر على ثلاثة ركاب، جميعهم صينيون.

وأضافت أنّه على الفور نقل هؤلاء الركّاب الثلاثة على متن سيارات إسعاف إلى مستشفى لعزلهم وإخضاعهم للفحص المخبري الخاص بالفيروس، مشيرة إلى أنّ أيّاً منهم لم يسبق له أن زار مدينة ووهان، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

ولفتت الشبكة التلفزيونية الحكومية إلى أنّ 94 راكباً كانوا على متن الطائرة وجلسوا خلال الرحلة قرب هؤلاء الثلاثة تمّ إرسالهم إلى فندق حيث سيخضعون لحجر صحّي.

وباتت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة للوباء بعد الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر كانون الأول/ديسمبر.

والأربعاء أعلنت السلطات الصحيّة في كوريا الجنوبية، أنّها سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 169 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ وحالة وفاة واحدة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للمصابين في البلد إلى حوالى 1450.

وقال المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان إنّ إجمالي عدد المصابين بالوباء بلغ 1146 شخصاً، في حين ارتفع إلى 11 عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس بعدما توفي مريض واحد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

أ ف ب