فاز حزب حركة النهضة الإسلامي بالمركز الأول في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد، بحصوله على 52 مقعداً في البرلمان، وحصل حزب قلب تونس بزعامة نبيل القروي على 38 من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 217، بحسب مفوضية الانتخابات في تونس.

وقالت المفوضية ليلة الأربعاء، إن النتائج الرسمية تتوافق مع نتائج استطلاع لآراء الناخبين بعد إدلائهم بأصواتهم، نشرت الأحد، وأظهرت تقدم حركة النهضة، وحصول قلب تونس على المركز الثاني.

وحلّ حزب نبيل القروي المرشّح للانتخابات الرئاسيّة "قلب تونس" ثانياً بـ38 مقعداً.

وفاز رئيس "النهضة" راشد الغنوشي بمقعد في دائرة تونس 1.

وأطلق القضاء التونسي سراح القروي المتّهم بغسل أموال، وتهرّب ضريبي قبل الإعلان عن النتائج، لينطلق في حملته قبل 4 أيام من الدورة الرئاسية الثانية.

وحلّ التيّار الديمقراطي (ديمقراطي اجتماعي) ثالثاً بـ 22 مقعداً، يليه ائتلاف الكرامة المحافظ (21 مقعداً) ثمّ الحزب الدستوري الحرّ (17 مقعداً) وتحيا تونس (14 مقعداً) ومشروع تونس (4 مقاعد). ولم تتجاوز باقي الأحزاب والقائمات المستقلة 3 مقاعد.

وتؤكّد النتائج تَشكُّل كتلٍ نيابيّة مشتّتة في البرلمان الجديد.

وقرّرت الهيئة حذف مقعد لكلّ من حزب "الرحمة" المحافظ في ولاية بن عروس ومقعد لجمعيّة "عيش تونسي" في دائرة فرنسا 1.

وعلّل رئيس الهيئة نبيل بفون في مؤتمر صحفي سبب إلغاء المقعدين بـ"اللجوء للإشهار السياسي".

رويترز