قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي الاثنين، إن الأردن سيشتري من العراق نحو 10 آلاف برميل من النفط الخام يوميا تشكل 7 % من احتياجات الأردن على أساس معدل سعر خام برنت الشهري "بحسم فرق كلف النقل وفرق المواصفات ومقدارها 16 دولارا للبرميل الواحد".

وأضافت أن الكميات المشتراه من خلال مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في المركز الحدودي (الكرامة- طريبيل) السبت الماضي، لا تزيد عن 10 آلاف برميل في اليوم قابلة للزيادة في فترة مقبلة، وفقاً لما يتفق عليه الجانبان، ويتم احتساب قيمتها على أساس معدل سعر خام برنت الشهري "يحسم منها كلف النقل والفرق بالمواصفات".

وأشارت إلى أن الأردن سيلتزم بموجب هذه المذكرة بتوفير الصهاريج الحوضية لنقل النفط الخام من منطقة بيجي في العراق إلى مصفاة البترول الأردنية في الزرقاء.

وأكدت أهمية الاتفاق في تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع العراق، وفتح المزيد من فرص العمل للناقلين أصحاب الصهاريج والعمال، وإعادة تأهيل الطريق البري بين البلدين بما يتيحه من إمكانيات وفرص اقتصادية جديدة.

وفيما يتعلق بقطاع الكهرباء، قالت زواتي إنه تم "التوافق على أن يقوم الجانب الأردني بتزويد الجانب العراقي بالكهرباء من خلال الربط الكهربائي".

وبينت أن الجانبين اتفقا على أن يتم المباشرة بالدراسات الفنية وتأمين التمويل اللازم ليبدأ تنفيذ المشروع خلال 3 أشهر، متوقعة أن "يبدأ الأردن بتصدير الكهرباء إلى العراق خلال أقل من عامين".

وحول مشروع أنبوب النفط العراقي- الأردني؛ أشارت إلى أن الجانبين الأردني والعراقي توافقا على أن يتم البدء بالدراسات اللازمة لإنشاء أنبوب النفط، بحيث يمتد من البصرة مرورا بمنطقة حديثة ومن ثم إلى ميناء العقبة، في خطوة تخدم مصالح البلدين.

وكانت زواتي وبحضور رئيس الوزراء عمر الرزاز ونظيره العراقي عادل عبدالمهدي وقعت يوم السبت الماضي مع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان مذكـرة تفاهـم لتجهيز ونقل النفط الخام بين العراق والأردن.

بترا