قالت حملة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لفترة ثانية، إنها جمعت أكثر من 30 مليون دولار في الربع الأول من العام الحالي، لتتجاوز بكثير إجمالي ما جمعه أي مرشح ديمقراطي خلال تلك الفترة.

ويوضح هذا المبلغ، أن المتبرعين الجمهوريين مستعدون للاستثمار في ترامب، إذ يستعد لما يرجح أن تكون منافسة صعبة للفوز بفترة رئاسة ثانية. وبذلك يصل إجمالي ما جمعته حملة ترامب إلى 40.8 مليون دولار.

وتصدر السناتور بيرني ساندرز المتنافسين الديمقراطيين في جمع التبرعات منذ بداية 2019 بمبلغ 18.2 مليون دولار، تلته كامالا هاريس التي جمعت 12 مليونا. وقالت حملة ساندرز، إنها حصلت على متوسط تبرعات بلغ 20 دولارا خلال الربع الأول.

أما حملة ترامب، فذكرت أن متوسط التبرعات خلال الفترة نفسها بلغ 34.26 دولارا، وأن قرابة 99% من تبرعاتها كانت 200 دولار أو أقل.

وجمعت اللجنة الوطنية الجمهورية 45.5 مليون دولار في الربع الأول.

رويترز