تطلق وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني السبت، حملة وطنية للنظافة العامة في جميع محافظات الأردن.

وتستهدف الحملة، التي تندرج ضمن مبادرة "أردن النخوة كل الأردن بيتك"، وتتواكب مع الذكرى الـ 20 لتولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية، غابات ومتنزهات، وأماكن عامة وسياحية بما فيها درب الأردن، لتسليط الضوء على واقع النظافة في أماكن يرتادها متنزهون.

وتهدف الحملة، إلى إيصال رسالة إلى كل مواطن بضرورة المحافظة على نظافة الأماكن العامة والسياحية باعتبارها ملكا لكل مواطن، وعليه واجب المحافظة عليها نظيفة.

ولا تقتصر حملات النظافة هذه على عملية التنظيف وحسب، بل سيتم العمل على تأمين حاويات إسمنتية لتمكين المتنزهين من المحافظة على أماكن التنزه، والتخلص من النفايات في أماكن مخصصة لها.

وتندرج الحملة ضمن سلسلة حملات توعوية تثقيفية ستنفذها وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في وزارات التربية والتعليم والشؤون البلدية والزراعة والسياحة والداخلية والأوقاف والشباب، ووزارة الدولة لشؤون الإعلام، والجمعيات البيئية ومؤسسات المجتمع المدني والإدارة الملكية لحماية البيئة والجامعات، والنقابات والهيئات الشبابية، ووسائل الإعلام.

وتبدأ الحملة عند الساعة 10 من صباح السبت، بالتزامن في جميع المحافظات، وتشمل اثني عشر موقعا رئيسيا هي: البلقاء / غابات جلعاد- عجلون/ غابات اشتفينا - جرش/ غابة الغزلان - إربد/ غابات أم قيس - المفرق / منطقة أم الجمال -العاصمة /متنزهات ناعور - الكرك/ غابة اليوبيل- الطفيلة / متنزه عابل - معان/ غابة الهيشة - الزرقاء/ بيرين- مأدبا/ منطقة البانوراما - العقبة / شاطئ العقبة.

وتعمل الوزارات المعنية على تأمين احتياجات لوجستية متعلقة بالحملة كالآليات وأكياس النفايات والقفازات وغيرها من أدوات ومعدات لازمة.

وشكلت وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها غرفة عمليات مركزية تولت إعداد الترتيبات الخاصة بالحملة، التي تستمر حتى نهاية العام الحالي، كما يتم بالتزامن مع حملات النظافة بث فلاشات تلفزيونية وإذاعية توعوية وتثقيفية قام بأدائها فنانون أردنيون تحاكي السلوكيات الخاطئة، وتحث على الممارسات السليمة تجاه البيئة والمقدرات الوطنية.

وتم التنسيق مع وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية على تخصيص خطبة الجمعة للحديث عن أهمية النظافة، وحث المواطنين على المحافظة على نظافة الأماكن العامة.

بترا