دعت لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية القطرية، الخميس، إلى زيادة استثمارات قطر في الأردن التي تعود بالنفع على البلدين.

وقال رئيس اللجنة عبدالله العكايلة، إن علاقة عمّان بالدوحة راسخة ومتجذرة، داعياً إلى التوجه نحو مستويات جديدة بالعلاقات مما يعود إيجابا على البلدين .

وبحثت اللجنة خلال زيارتها إلى السفارة القطرية في عمّان، لتهنئة السفير الذي تسلم مهامه حديثاً الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كل المجالات، ولاسيما البرلمانية منها.

وأضاف العكايلة، أن العلاقات الأردنية القطرية تاريخية، وتتسم بالتنسيق المشترك حيال العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك التي أرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني، وأمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأكد أعضاء اللجنة، مصلح الطراونة، وأحمد اللوزي، وسعود أبو محفوظ، وعقلة الزبون، وديمة طهبوب، حرصهم على تمتين العلاقات بين البلدين خصوصا التجارية والاستثمارية.

ولفت اللجنة إلى أن العلاقات ستبقى راسخة رغم كل المستجدات على الساحة العربية والإقليمية والدولية.

مقررة اللجنة منتهى البعول، قالت، إن زيارة اللجنة للسفارة تأتي انطلاقا من دورها البرلماني تجاه قطر، موضحة أن عودة العلاقات تُعتبر خطوة نحو الأمام ما يتطلب البناء عليها، موضحة أن من شأن الزيارات المتبادلة تقريب وجهات النظر والمواقف حيال العديد من القضايا المشتركة.

السفير سعود، قال، إن "قطر معنية بتعزيز العلاقات مع الأردن في مختلف الصعد والمجالات" لافتاً النظر إلى الدور المحوري الذي يضطلع به الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة حيال العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

بترا