دعا صندوق النقد الدولي والبنك الدولي الأربعاء، الحكومات إلى تعليق مدفوعات الديون من قبل الدول الأكثر فقراً، "حتى تتمكن من مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد".

وقالا في بيان مشترك: "تعتقد مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أنه من الضروري الآن توفير شعور عالمي بالراحة للدول النامية وكذلك إشارة قوية إلى الأسواق المالية".

وأضاف البيان "من المرجح أن يكون لانتشار فيروس كورونا عواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة على دول المؤسسة الدولية للتنمية، التي يقطنها ربع سكان العالم وثلثي سكان العالم الذين يعيشون في فقر مدقع".

وقال: "ندعو قادة مجموعة العشرين إلى تكليف البنك الدولي وصندوق النقد لإجراء التقييمات، وتحديد الدول التي تعاني من ديون لا يمكن تحملها، وإعداد اقتراح لاتخاذ إجراءات شاملة من قبل الدائنين الثنائيين الرسميين لمعالجة كل من احتياجات التمويل وتخفيف عبء الديون على تلك البلدان".

والمؤسسة الدولية للتنمية، التي تعتبر جزءًا من البنك الدولي، أحد أكبر مصادر المساعدة لأفقر 76 دولة في العالم، حيث تقدم قروضًا بفوائد صفرية أو منخفضة موزعة على مدى 30 عامًا أو أكثر، ومنحًا لبعض الدول المنكوبة.

المملكة