أعلنت دمشق فجر الأربعاء، أن دفاعاتها الجوية تصدت "لعدوان إسرائيلي" وأسقطت "عدداً من الصواريخ" في جنوب سوريا، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).

وقالت الوكالة "تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على تل الحارة في المنطقة الجنوبية وأسقطت عددا منها" مضيفة أن الهجوم وقع حوالي الساعة الثانية فجراً (11:00 ت غ) على المنطقة القريبة من مرتفعات الجولان.

وأشارت الوكالة إلى أن "الأضرار اقتصرت على الماديات، ولا توجد أي خسائر بشرية".

وأضافت أن "العدو الإسرائيلي بعد عدوانه بعدد من الصواريخ بدأ بحرب إلكترونية حيث تتعرض الرادارات للتشويش".

ولا تعلن دمشق عادة عن المواقع التي تستهدفها إسرائيل. لكن منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011 استهدفت إسرائيل مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية، وأخرى لحزب الله اللبناني.

وتعود عمليات القصف الإسرائيلية الأخيرة في سوريا إلى مطلع حزيران/يونيو.

وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي حينها مواقع عدة تابعة للجيش السوري وقوات تقاتل إلى جانبه في سوريا؛ مما تسبب بمقتل 15 عنصراً من هذه القوات، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي أيار/مايو قصف الاحتلال محافظة القنيطرة جنوب سوريا.

أ ف ب