زار رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي، ووزير المالية عزالدين كناكريه الخميس، مديرية تسجيل أراضي شمال عمّان، لمتابعة الملاحظات التي وقف عليها جلالة الملك عبد الله الثاني خلال زيارته للمديرية متخفيا أخيرا.

واطلع العيسوي وكناكريه على الخدمات المقدمة للمراجعين، وسير الإجراءات المتبعة في إنجاز المعاملات.

وأكد العيسوي "أنه وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك، سيتم متابعة جميع الملاحظات الواردة خلال زيارة جلالته للمديرية، وصولاً لتصويب الأوضاع وتلافي الأخطاء، وضمان تقديم خدمات نوعية للمراجعين".

وأكد رئيس الديوان ضرورة العمل على تحسين الوضع العام في المديرية ضمن إطار زمني محدد، مع الأخذ بالاعتبار التطوير الشامل على مختلف المستويات العملية والفنية في المديرية، بما ينعكس إيجاباً على مستوى الخدمة المقدمة للمراجعين.

وأشار إلى ضرورة معالجة وبشكل فوري الملاحظات المتعلقة بطريقة تعامل موظفي المديرية مع المراجعين، وما ينتج عنه من تأخير للمعاملات، ومشكلات التخمين المتمثلة بمزاجية التقدير في بعض الأحيان.

وأكد العيسوي ضرورة إيجاد حلول جذرية لكثرة انقطاع شبكات الإنترنت والكهرباء عن المديرية، وعدم التزام البعض بأوقات الدوام المحددة، إلى جانب مشكلات الدفع الإلكتروني، ونقص أعداد الموظفين، ولا سيما الوظائف الفنية الأساسية، إضافة إلى المشكلات المتعلقة بواقع المبنى وضرورة تأهيله.

ولفت العيسوي إلى أنه وبتوجيهات مباشرة من الملك، سيتم متابعة جميع الملاحظات الواردة في زيارة جلالته للمديرية، وصولاً لتصحيح جميع الأخطاء وتجاوزها بوجه عام.

وزير المالية عزالدين كناكريه قال، إن الوزارة ستتابع جميع الملاحظات التي تم رصدها خلال زيارة جلالة الملك إلى المديرية، المتعلقة بتطوير العمل في المديرية وفق خطط زمنية محددة.

وأضاف كناكرية أن عملية التطوير ستكون بأسلوب دوري ومستمر لحين تصويب مواطن الخلل في المديرية، وتقييم مستوى الإنجاز على أرض الواقع، بموجب تلك الخطط، وتذليل مختلف الصعوبات التي تعترض سير العمل.

واستمع العيسوي، خلال جولته في مرافق المديرية، إلى ملاحظات مراجعين تتعلق بتأخير المعاملات، وعدم توفر خدمات عامة في المبنى، وصعوبات أثناء عملية الدفع الإلكتروني.

وتأتي هذه الزيارة، بعد الزيارة المفاجئة التي قام بها جلالة الملك متخفياً للمديرية قبل يومين، حيث اطلع الملك فيها على واقع الخدمات المقدمة للمواطنين، ومستوى العمل العام في المديرية.

كما استمع إلى العديد من المراجعين والموظفين حول أبرز التحديات التي تواجههم بوجه عام.

بترا