دان رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، جرائم الاحتلال الإسرائيلي، التي تمثلت بهدم منازل فلسطينية في بلدة صور باهر جنوبي شرق القدس.

وأكد الطراونة، في بيان أصدره الاتحاد البرلماني العربي الثلاثاء، "بطلان كافة الحجج والذرائع التي يستند إليها الاحتلال لتسويغ أعماله الهمجية القاضية بتدمير المنازل"، لافتا إلى مراهنة الاحتلال على الوضع العربي والإسلامي الراهن، لإشعال نار القلاقل سواء كانت طائفية، مذهبية، عرقية أو أمنية، لصرف انتباه الدول والحكومات العربية بعيدا عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الشعب الفلسطيني، خصوصا المتعلقة بالقدس وجوارها.

وطالب باسم الاتحاد البرلماني العربي، مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات فورية، وقرارات ملزمة لكبح جماح التعنت الإسرائيلي، ووضع حد فوري لجرائم الهدم والترحيل القسري.

الطراونة، دعا باسم الاتحاد المجتمع الدولي وجميع الاتحادات البرلمانية الدولية وخاصة الاتحاد البرلماني الدولي والبرلمانات الوطنية، "بتحمل مسؤولياتها والعمل بشكل فوري على وقف أعمال الهدم وجرائم التطهير العرقي، التي تنتهك القيم الإنسانية والحضارية والتراثية لشعب عريق على أرض تباركت بوجود المسجد الأقصى وكنيسة المهد".

وأكّد وقوف الاتحاد البرلماني العربي ودعمه المطلق للشعب الفلسطيني من أجل ترسيخ وحدته الوطنية وتقوية جبهته الداخلية لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيته.

المملكة