رفع مجلس النواب،الاثنين، توصية جلسة الشباب الـ 20 إلى الحكومة التي تركزت النهوض بالواقع الشبابي وتمكينهم من العمل السياسي وصناعة القرار والحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وعقد المجلس جلسة غير رسمية الخميس الماضي برئاسة رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بمشاركة عدد من شابات وشباب الأردن بحضور رؤساء كتل ولجان نيابية ووزراء التربية والتعليم العالي والشؤون السياسية والبرلمانية والثقافة والشباب.

الجلسة بحسب الطراونة، "للتأكيد على أهمية النهوض بالشباب ورفدهم بالأدوات الناجعة كافة لتمكينهم من بناء أردن المستقبل انسجاما مع رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني وسمو ولي عهده الأمير الحسين بن عبدالله".

وتضمنت التوصيات الـ 20 التي أقرها المشاركون، تخفيض الرسوم الجامعية، ورفع رواتب المعلمين، وتعديل قانون الأحزاب بما يتيح للشباب دورا أكبر، وتخفيض سن المرشح من 30 إلى 25 عاماً، وإيجاد نوافذ تمويلية لمشاريع ريادة الأعمال بالمحافظات، وتعديل تشريعات لدعم المشاريع الصغيرة، والمواءمة بين مخرجات الجامعات ومتطلبات سوق العمل.

وتضمنت تفعيل دور المراكز الشبابية، وتعميم فكرة تدريس مادتي "الخدمة المجتمعية" و"التربية الوطنية" بالجامعات الأردنية، وإيجاد مجالس للطلبة في الجامعات التي لا تتوافر فيها، وتطوير العملية التربوية بكافة عناصرها، والخدمات الإلكترونية، وتوجيه التمويل الأجنبي لغايات الاستثمار والتشغيل، مع إلزام الشركات والمؤسسات توظيف الشباب بنسبة لا تقل عن 50%، وتبسيط إجراءات حكومية فيما يتعلق بترخيص الشركات غير الربحية، وربط المبادرات الشبابية بالسياسات الحكومية، وإنشاء مراكز مهنية للإناث، وربط المدارس بالجامعات بالتطبيق العلمي.

بترا