حقق ريال مدريد،الأحد، لقب الكأس السوبر الإسبانية بعد فوزه في النهائي على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح 4-1، بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية "الجوهرة المشعة" في مدينة جدة السعودية.

وثأر مدريد لخسارته في نهائي المسابقة عام 2014 أمام أتلتيكو ليحقق لقبه الحادي عشر في المسابقة، والأول منذ عام 2017، في مباراة شهدت تألق حارسي المرمى البلجيكي تيبو كورتوا والسلوفيني يان أوبلاك.

وواصل مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان تألقه في المباريات النهائية مع الفريق الملكي؛ فقد فاز في النهائي التاسع له من أصل 9 خاضها.

وأتت المباراة متقاربة بين الفريقين قبل أن تكون كلمة الحسم للريال في ركلات الحظ بفضل تألق كورتوا الذي تصدى لتسديدة الغاني توماس بارتي، بعد أن أهدر ساوول نيغيز الركلة الأولى، وسجل الإنجليزي كيران تريبييه الثالثة لفريقه.

أما من جهة ريال، فتناوب كل من داني كارفاخال، البرازيلي رودريغو، الكرواتي لوكا مودريتش والقائد سيرخيو راموس على تسجيل المحاولات الأربع جميعها.

واختير الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي أفضل لاعب في المسابقة التي أقيمت للمرة الأولى على شكل بطولة مصغرة، رغم طرده في الدقائق الأخيرة من اللقاء؛ لارتكابه خطأ تكتيكيا منع فيه ألفارو موراتا من تسجيل هدف محقق لأتلتيكو (115).

ولم يجرِ زيدان أي تغيير على تشكيلة فريقه التي أسقطت فالنسيا حامل اللقب 3-1 في نصف النهائي، فيما غير المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني على التشكيلة التي قلبت الطاولة على برشلونة في نصف النهائي الآخر (3-2)، مستعينا بالمدافع الأوروغوياني خوسيه خيمينيز بدلا من المونتينيغري ستيفان سافتيش.

أ ف ب