قال وزير المياه والري رائد أبو السعود، الخميس، إن الحكومة "تسعى إلى تنفيذ مشاريع ريادية تنموية، منها مشروع سد على وادي نخيلة، جنوب شرق ذيبان، أعلى سد الموجب بطاقة 15 مليون م3، بما يحقق الأمن المائي الوطني".

وأضاف، خلال تفقده سير أعمال تعلية وتوسعة سد الوالة، أن الحكومة تعمل على توفير جميع الظروف الملائمة لدعم المزارع الأردني، وتمكينه من الإسهام بشكل كبير في التنمية الوطنية، مؤكدا ضرورة متابعة مشروع زراعة الأعلاف ضمن برنامج التعويضات البيئية ووزارة البيئة وضرورة تقديم تقارير بتقدم سير الأعمال الهادفة لتعزيز الأمن المائي والزراعي في المنطقة.

وتعمل الوزارة على تعلية سد الوالة؛ لرفع تخزينه إلى 25 مليون م3 بحلول نهاية العام المقبل وبكلفة 28 مليون دينار بتمويل من التعويضات البيئية ووزارة البيئة.

واطلع الوزير على سير الأعمال، واستمع من المقاول المنفذ في الموقع واستشاري المشروع إلى نسبة الإنجاز 67%، إذ إن مدة تنفيذ مشروع تعلية جسم السد إلى 60 مترا، وتنفيذ الإنفاق وعمليات ستارة الحقن، وتنفيذ معدات كهربائية وميكانيكية وأعمال خرسانة، حيث إن تخزين السد حاليا بكامل طاقته التخزينية 8.2 مليون م3، ومن المتوقع إنجاز الأعمال نهاية عام 2020.

وبين أبو السعود، أنه وبعد استكمال المشروع، سيعمل على تشجيع المشاريع التنموية الهادفة، وتنمية الزراعة في لواء ذيبان ووادي الوالة والمناطق المحاذية للسد؛ بما يحسن من المستوى المعيشي للمواطنين.

المملكة