قالت السفارة الأميركية في ليبيا، الثلاثاء، إنّها تشعر "بقلق عميق" من أن يتسبب وقف عمليات النفط في ليبيا في تفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا.

وأضافت السفارة على تويتر "نشعر بقلق عميق من أن إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط قد يهدد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا والتسبب في مزيد المعاناة غير الضرورية للشعب الليبي".

وأشارت إلى أنّه، "يجب أن تُستأنف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط على الفور".

وكانت مؤسسة النفط، قالت: قوات موالية لخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) أمرت بإغلاق حقول النفط والموانئ النفطية في شرق وجنوب البلاد، وإن الإنتاج سينخفض من نحو 1.2 مليون برميل يوميا، إلى 72 ألف برميل فقط في اليوم.

رويترز