شكا مواطنون في منطقة الشامية في معان من تدفق مياه عادمة في المنطقة، وتشكل مستنقعات ومكاره صحية؛ مما يتسبب بمخاطر بيئية وصحية على سكان المنطقة، إلى جانب مخاطر تتعلق بسلامة الأطفال والمارة.

وأوضحوا،الخميس، أن "المياه العادمة لا تزال تتدفق من بعض خطوط الصرف الصحي باتجاه وادي الشامية"، والذي أدى إلى تشكل مستنقعات كبيرة ومكاره صحية في المنطقة المحاذية لحي الشامية، وشكوا من انتشار الروائح الكريهة، والحشرات في تلك المنطقة.

"الشكاوى قدمت للجهات المعنية قبل أسابيع لحل المشكلة، وتم حلها بشكل مؤقت من قبل مديرية مياه معان قبل ما يقارب أسبوعين، إلا أنها عادت مرة أخرى، بسبب أعطال في شبكة الصرف الصحي في منطقة الشامية؛ مما أدى إلى تسرب المياه العادمة إلى شبكة تصريف مياه الأمطار والموصلة إلى وادي الشامية"، بحسب المشتكين.

وبينوا أن المياه العادمة شكلت مستنقعات حول منطقة الشامية تنبعث منها الروائح الكريهة، إلى جانب المخاطر التي تتسبب بها تلك المستنقعات على المواطنين وسلامتهم، وعلى الصحة والبيئة العامة،مطالبين بضرورة تدخل لجنة السلامة العامة والجهات المعنية لحل المشكلة، والعمل على تجفيف المستنقعات المتشكلة جراء ذلك الخلل.

نائب رئيس بلدية معان الكبرى رائد الشويخ، قال إنه سيتم التواصل مع الجهات ذات الاختصاص ومنها لجنة السلامة العامة للعمل على حل تلك المشكلة البيئية بأقرب وقت.

بترا