قالت وزارة العدل الأميركية الجمعة، إن ضابطا سابقا في وكالة المخابرات الدفاعية اعترف بمحاولة التجسس لمصلحة الصين.

واتهم رون روكويل هانسن بمحاولة نقل معلومات عسكرية سرية أميركية إلى الصين، والحصول على "مئات الآلاف من الدولارات" مقابل عمله لحساب حكومة الصين.

وقالت الوزارة، إن المخابرات الصينية جندت هانسن في عام 2014.

كان مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) قد ألقى القبض على هانسن في يونيو وهو في طريقه إلى مطار سياتل تاكوما الدولي ليستقل طائرة إلى الصين.

ويواجه هانسن عقوبة تصل إلى السجن 15 عاما. وسوف يصدر الحكم عليه في 24 سبتمبر.

رويترز