ضبطت وزارة العمل 105 عمال وافدين مخالفين لقانون العمل، خلال حملة تفتيش نفذتها الوزارة الاثنين، فيما تم توجيه 45 مخالفة وإنذار بحق أصحاب عمل يشغلون عمالة سورية لا يحملون تصاريح عمل ويعملون بمهن غير مصرح لهم العمل بها.

أمين عام الوزارة، فاروق الحديدي، قال "إنه واستمرارا لحملات التفتيش التي تقوم بها الوزارة لتنظيم سوق العمل الأردني؛ تم تنظيم حملة تفتيش مؤلفة من مفتشي الوزارة في المركز والمحافظات والأجهزة الأمنية المعنية وتحديدا للأسواق والمحال التجارية وبعض المنشآت التي تعمل على تشغيل عمال وافدين وبشكل مخالف للقانون".

وأشار الحديدي إلى أن الوزارة مستمرة في الحملات الأمنية المشتركة في المحافظات كافة بشكل دوري ومفاجئ بهدف ضبط العمالة الوافدة المخالفة واتخاذ إجراءات قانونية بحق أصحاب العمل والعمال الوافدين المخالفين، مؤكدا أنه "سيتم تسفير العمال المخالفين وجرى تحرير مخالفات بحق أصحاب العمل وفقا لأحكام القانون".

وأضاف أن التفتيش على المؤسسات والشركات والمنشآت جاء تطبيقا لقانون العمل الأردني وضبط السوق المحلي، وأن سياسة وزارة العمل تصب في مصلحة تشغيل الأردنيين واعتبار ذلك أولوية في فرص العمل المتاحة، عبر تفعيل إجراءات وضوابط تحد من مخالفات يرتكبها العمال الوافدون وأصحاب العمل على حد سواء.

واعتبر الحديدي أن التفتيش هو جوهر عمل الوزارة ومن أهم مسؤولياتها لأنه يصب في تنظيم وضبط سوق العمل الأردني، ويحفظ للأيدي العاملة الأردنية أحقيتها في فرص العمل المتاحة في سوق العمل.

المملكة