قالت وزارة المياه والري/ سلطة المياه الخميس، إنها ضبطت 3 اعتداءات جديدة على الخط الناقل لمياه الديسي في مناطق ما بين القطرانة والحسا والدامخي وسواقة تقوم بسحب المياه بطريقة مخالفة وبيعها بصهاريج.

الضبط تم بالتنسيق مع محافظ الكرك، ومتصرف لواء القطرانة ومديرية الأمن العام/شرطة لواء القطرانة بالتعاون مع شركة مياه الديسي (ديواكو).

وكشف مصدر مسؤول أنه بناء على معلومات واردة إلى مركز الوزارة/سلطة المياه تفيد بقيام مجموعة من المعتدين بتعبئة عدد من الصهاريج خلال أوقات مختلفة، وساعات الليل من ناقل الديسي، وبيعها بطريقة مخالفة، تم إزالة اعتداءين قطر كل منهما 3 إنشات مركبة على إحدى "الهوايات" بين المنطقة الممتدة من القطرانة إلى والحسا، والاعتداء الثاني في منطقة الدامخي.

وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية ومحافظ الكرك والحاكم الإداري في منطقة القطرانة، تم إعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة، وأجرت الكوادر الفنية الصيانة الفنية اللازمة؛ لإعادة الأوضاع إلى حالها.

وأضافت الوزارة في بيان أن "العمل جار لاستكمال التحقيق".

وفي منطقة سواقة، تم إزالة اعتداء آخر قطر 2 إنش، يقوم بسحب المياه من إحدى الهوايات في المنطقة، وإعادة تصويب الوضع، وإعداد ضبط بالواقعة حيث مازالت التحقيقات جارية؛ لمعرفة المتسببين بهذه الاعتداءات التي تعد تحديا كبيرا لقطاع المياه.

وأكدت الوزارة/سلطة المياه أنها ستواصل جهودها لإحكام السيطرة على مصادر المياه في مختلف مناطق المملكة وصولا إلى وقف جميع هذه المخالفات داعية المواطنين إلى ضرورة التثبت من مصدر المياه حال شراء أي من صهاريج المياه، ومطابقتها للمواصفة الأردنية لمياه الشرب من خلال إبراز قسيمة مختومة تبين مصدر المياه وصلاحيته.

وأكدت أن هناك حملات مكثفة على جميع المناطق التي يشتبه بقيامهم ببيع المياه، مؤكدة أن قانون العقوبات الجديد لسلطة المياه المتضمن تغليظ العقوبات على كل من يعتدي على خطوط المياه، أو الشبكات أو بيع المياه بطريقة مخالفة سيطبق على المعتدي، ومن قام بالتعبئة أو بيع وشراء المياه.

وأشادت الوزارة/سلطة المياه بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الداخلية من خلال الحكام الإداريين في المناطق ومديرية الأمن العام، وقوات الدرك والشرطة البيئية على الجهود المتواصلة لإنجاح حملة إحكام السيطرة التي حققت نجاحا كبيرا حماية لكل قطرة ماء في المملكة، وتطبيق هيبة وسيادة الدولة، وترسيخ القانون حماية لمصالح المواطنين، وحماية مقدرات المياه من أي عبث مشددا على أنه لاتهاون في تطبيق أحكام القانون.

المملكة