قال وزير الصحة غازي الزبن الثلاثاء، إن قيمة عطاءات الوزارة للأدوية والأمصال والمستهلكات الطبية وغير الطبية بلغت أكثر من 100 مليون دينار في 2018، على أن تغطي العام الحالي.

وأضاف خلال زيارته إلى مديرية المشتريات والتزويد، أن "الأمن الدوائي على رأس سلم أولويات الوزارة، وأنها تتخذ جميع الإجراءات اللازمة لتوفير الدواء بشكل دائم دون انقطاع".

الزبن أوضح أن "الحكومة وضعت ضمن أولوياتها الصحية للعامين المقبلين طرح عطاءات الأدوية لخمسة عشر شهرا بدلا من اثنى عشر شهرا، من أجل توفير مخزون استراتيجي يحقق الأمن الدوائي ويوفر الأدوية وعدم انقطاعها في بعض الأحيان ولا سيما عند نهاية عام وبداية عام آخر".

وتابع أن "الوزارة لن تسمح بأي إخلال في جوانب الأمن الدوائي وتوفيره أو التقصير في أداء الواجبات المنوطة بالجهات ذات الاختصاص بتوفير الأدوية في المراحل كافة بدءا من طرح العطاءات مرورا باستلامها وتوزيعها على المستودعات في إقليمي شمال المملكة وجنوبها ليصار إلى توزيعها على المستشفيات والمراكز الصحية وتلبية الاحتياجات من الأدوية في الوقت المناسب".

ودعا إدارة وفرق المديرية "للعمل بأقصى الطاقات من أجل إدارة دوائية ناجعة"، مؤكدا "متابعته المباشرة لهذا الجانب".

وأشار الزبن إلى "ضرورة التعاون والتنسيق التام مع جهات معنية داخل الوزارة وخارجها"، مؤكدا "دعم الوزارة وتدخلها المباشر لتذليل أي صعوبات تحول دون أداء المديرية للواجبات المنوطة بها".

مديرية المشتريات والتزويد في الوزارة مرام البسطي عرضت "الواقع الدوائي"، مشيرة إلى أن "الأدوية المقررة التي يزيد عدد أنواعها عن 600 علاج متوفرة في مستودعات الوزارة، فضلا عن توفر عشر آلاف مادة مخبرية وشعاعية ولوازم طبية وغير طبية".

المملكة