قال الاتحاد الأردني لكرة القدم، الثلاثاء، إن عقوبات ستفرض على أندية في حال زورت عقود لاعبيها، وذلك عقب انتشار قضية تلاعب أحد أندية دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعقود عدد من لاعبيها.

وأوضح الاتحاد في بيان، أنه يتابع منذ أكثر من أسبوعين "كل ما يثار حول شبهة تزوير عقود لاعبين لدى أحد أندية الدرجة الأولى ... شبهة التزوير المشار إليها خلال الأيام القليلة الماضية دخلت ... مدارات اهتمام الاتحاد من خلال التقصي والمتابعة الحثيثة ووفق إجراءات تستند إلى أنظمة وتعليمات بهدف الوصول إلى الحقيقة الواضحة وبشفافية عالية".

وأضاف أن عقوبات "منصوص عليها بالأنظمة والتعليمات ستطبق على كل من تثبت عليه واقعة التزوير أو الإدعاء الكاذب ومهما كانت صفته الشخصية أو الاعتبارية، مع التأكيد على أحقية المتضرر باللجوء إلى الحق الشخصي وفق إجراءات وطرق قانونية".

ولم يحدد الاتحاد في بيانه من هو النادي أو كم عدد اللاعبين الذين تقدموا بشكوى تجاه هذا الفريق. لكنه قال "سيتم إخضاع عقود اللاعبين التي يدور حولها شبهات التزوير ووفق ما هو متبع أصلاً في إجراءات الاتحاد بالتعامل مع مثل هذه الحالات، إلى خبراء خطوط متخصصين وبما يخدم صحة وقانونية الإجراءات القانونية التي ينتهجها الاتحاد".

ولفت الاتحاد إلى "جلسات تنسيقية عقدت مع أندية خلال الأسبوعين الماضيين كانت تهدف إلى توضيح آلية توثيق العقود ووفق إجراءات قانونية ورسمية وشريطة أن تحظى تلك العقود بمصادقات رسمية، بما يختص الدفعات المالية لحسابات اللاعبين، وهذا ما سيتم انتهاجه في ما يتعلق بتوثيق عقود اللاعبين بدءاً من موسم 2020".

وذكر أن "العقد الحالي يوضح في المادة الأخيرة منه إلى أن اللاعب بإمكانه استلام نسخته فور التوقيع مع النادي، ودون الحاجة لمصادقة الاتحاد عليه لضمان حقوقه وترتيب الآثار القانونية للعقد على الطرفين".

ويدعو الاتحاد إلى "ضرورة استلام كل أطراف العقود للنسخ المخصصة لهم فور توقيعها ... لائحة أوضاع اللاعبين تشترط على أن مصادقة الاتحاد على العقد هي لغايات التسجيل، كما أن اللاعب الذي يمتلك نسخة من العقد بإمكانه المطالبة بحقوقه المنصوص عليها في العقد حتى لو لم يقم النادي بتسجيله في الاتحاد شريطة أن تكون العقود مكتملة الشروط من الطرفين".

المملكة