قال رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن، فتحي الجغبير، الجمعة، إن القطاع الصناعي الأردني "مهتم في السوق الصيني، أحد أكبر الأسواق وأهمها"، والتي يمكن لها استيعاب عدد من الصناعات، خاصة زيت الزيتون وأملاح البحر الميت والصناعات الكيماوية.

الجغبير أشار في بيان، إلى مشاركة غرفة صناعة عمّان في جناح الشركات في معرض الصيني الدولي للواردات، بجناح يحتوي على عينات وبروشورات تعريفية بعدد من الصناعات، يعتبر فرصة لتعريف زوار المعرض بهذه الصناعات والترويج لها.

نائب رئيس غرفة صناعة عمّان، موسى الساكت، أكد: "أهمية مشاركة الأردن وصناعتنا الوطنية في معرض الصين الدولي للاستيراد".

وأعرب الساكت عن أمله أن "يسهم هذا المعرض في بناء شراكات تصب في تعزيز الصادرات الأردنية إلى الصين من المنتجات التي يمكن أن تجد لها رواجاً هناك، خصوصا وأن هناك توجها صينيا لفتح باب الاستيراد أمام منتجات الدول النامية".

وأوضح أن "الميزان التجاري يميل بشكل كبير لصالح الصين، حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى الصين العام الماضي، حوالي 104.8 مليون دولار، في مقابل مستوردات من الصين بلغت ما يقارب 2.77 مليار دولار".

وأشار الساكت إلى أن معرض الصين الدولي للاستيراد "فرصة هامة أمام الأردن لتوسيع حجم صادراتها إلى الصين، حيث إن بكين ستقوم خلال السنوات الخمس المقبلة باستيراد ما قيمته 10 تريليون أميركي من السلع والخدمات".

"وضع الأردن ضمن 15 دولة أخرى كضيوف شرف، وتم منحها جناح مجاني في هذا المعرض"، وفقا للساكت.

المملكة