أعلن صندوق دعم البحث العلمي والابتكار، فتح باب التقدم لبرنامج منحة ما بعد الدكتوراة للعام الحالي ومنحة البروفيسور الزائر، تشجيعا للبحث العلمي ودعمه ورفع مستواه.

وأوضح الصندوق في إعلان على موقعه الإلكتروني، أنه يجوز دعم مشاريع بحثية علمية في قطاعات تكنولوجية مختلفة، على شكل بحوث ما بعد الدكتوراة لقضاء سنة أكاديمية في جامعة أو مركز علمي عالمي مرموق لقضاء سنة أكاديمية، بحيث تكون الجامعة مصنفة من بين أفضل 100 جامعة عالمية وفق التصنيف العالمي المعتمد، على أن لا تتجاوز قيمة الدعم لكل منحة عن 25 ألف دينار.

وحدد الصندوق شروط المنحة أن يكون مشروع البحث أصيلا ولم يسبق أن حصل على دعم أو جوائز من جهات أخرى، وأن يكون المتقدم بالبحث حاصلاً على درجة الدكتوراة، وعاملاً في إحدى الجامعات أو المؤسسات البحثية الأردنية، وأن يتم نشر أو قبول للنشر الأوراق العلمية الناتجة عن المشروع البحثي المدعوم ضمن هذا البرنامج من الصندوق في مجلات علمية عالمية متخصصة محكمة، يكون لها الأثر في رفع سوية الجامعة و/ أو المؤسسة التي ينتمي اليها الباحث أو الباحثون.

وبحسب شروط الصندوق، لا يجوز الاستفادة من هذا البرنامج أكثر من مرة واحدة للشخص الواحد، وأن لا يكون أحد من الفريق في البحث المقدم قد سبق له الاستفادة من الدورات البحثية للصندوق، وأن يرفق الباحث موافقة خطية من إحدى الجامعات أو المراكز العلمية العالمية المرموقة تبين موافقتها على استضافة الباحث الأردني في بلد الجامعة للعمل مع باحثين متميزين يبين فيها اسم الجامعة واسم المشروع الذي سيتم العمل عليه وأسماء الباحثين الذين سيعمل معهم في بلد الجامعة المُضيفة.

واشترطت أيضا أن لا تزيد المدة الزمنية للمشروع عن 12 شهراً وأن لا تقل عن 6 أشهر، وأن تنعكس الاجراءات في اتفاقية يقرها المجلس، تحدد فيها آليات الصرف والمتابعة والنشر وحقوق الصندوق، وأن ينظم الباحث كفالة عدلية يلتزم من خلالها للجهة الرسمية داخل الأردن التي يتم الاتفاق معها على احتضان الباحث ونتائج البحث بهدف تطبيقها والاستفادة منها، بحيث تكون على نسختين، إحداهما للمؤسسة الحاضنة، والثانية لصندوق دعم البحث العلمي، وأن يتم تحويل المبالغ المالية المخصصة إلى المؤسسة الأكاديمية (الجامعة) ليتم الصرف من خلالها على الباحث.

ويستمر استقبال طلبات الترشيح لهذه المنح حتى نهاية الشهر الحالي ضمن النماذج المعتمدة للصندوق، على أن لا يتم استقبال أي طلبات ما بعد التاريخ المعلن.

المملكة + بترا