قال مسؤول رسمي، الأربعاء، إن لجنة تقييم أسعار الأدوية أوصت في تقريرها إلى تخفيض أسعار بعض الأنواع.

وأضاف المصدر لـ "المملكة" أن تقرير اللجنة سيُناقش خلال اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء، حيث سيكون "إعلان نتائج التقرير الخميس على أبعد تقدير".

وزير الصحة سعد جابر، قال لـ "المملكة" إن اللجنة برئاسة مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء هايل عبيدات عملت على "مراجعة ودراسة" أسعار الأدوية، وواقع سوق الأدوية المحلي، وأسس ومعدلات أسعار الأدوية.

وتوقع جابر أن تنخفض أسعار "مئات" الأدوية في السوق المحلي. وخفضت المؤسسة العامة للغذاء والدواء أسعار 3400 من الأدوية في السوق المحلي خلال الأربع سنوات الماضية.

"الحكومة ستوجه مؤسسة الغذاء والدواء لمراجعة أسعار الأدوية بشكل دوري، بحيث تنخفض الأدوية بشكل دوري في كل مرة يتم مراجعتها وبالتالي تبقى الأسعار ضمن المعقول"، بحسب جابر.

وأضاف أنه:" يوجد لدينا عمليات ضبط لتسعيرة الأدوية، والسعر الذي تضعه مؤسسة الغذاء والدواء الجميع يلتزم به، لكن آلية التسعير الآن ستختلف بحيث تخفف العبء على المواطن".

نقيب الصيادلة، زيد الكيلاني، دعا الحكومة إلى "إلغاء ضريبة المبيعات المفروضة على الأدوية لتصبح صفرا".

وأضاف لـ "المملكة"، أن نقابة الصيادلة: "تلمس حاجة المواطن بالممارسة اليومية في الصيدليات، فدورنا توصيل الرسالة إلى أصحاب القرار ... لدى نقابة الصيادلة لجنة مراقبة أسعار، تتأكد من أن الصيادلة كافة ملتزمة بتسعيرة مؤسسة الغذاء والدواء".

وزير الصحة قال، إن انخفاض أسعار الأدوية في دول مجاورة يعود إلى "انهيار سعر صرف العملة في تلك الدول نتجية حروب أو أزمات".

ويصدر الأردن سنويا أدوية بما قيمته 500 مليون دينار إلى الخارج، وفقا لوزارة الصحة.

جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة وجه الحكومة الثلاثاء، لاتخاذ إجراء فوري لتخفيض أسعار الأدوية، وقال "عندما يتعلق الأمر بصحة الأردنيين ودوائهم ما في مجاملة".

جابر قال في تصريحات سابقة لـ"المملكة" إن ما يزيد عن 80% من الأدوية سعرها مقبول، وأغلبها لا يزيد سعرها عن 5 دنانير، لافتاً النظر إلى أن بعض الدول الصانعة للأدوية "تضع الأردن في مصاف دول الخليج كدولة غنية، وتبيع الدواء بسعر أعلى".

وتم تشكيل لجنة 5 أيار/مايو 2019، بهدف دراسة واقع أسعار الأدوية في الأردن ومراجعتها، وتزويد الوزارة بنتائج الدراسة خلال شهر من تاريخ تشكيلها.

مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء هايل عبيدات، قال إنه تم تخفيض أسعار 3200 نوع دواء خلال الـ 3 سنوات الماضية، وهذه الأدوية بقيت متوافرة ولم تنقطع عن الأسواق المحلية ... نسعى لتخفيض أسعار باقي الأدوية البالغ عددها 2200".

"%60 من الأدوية الأجنبية يوجد لها بدائل في أسواق محلية"، وفقا لعبيدات الذي قال، إن "عدم التوجه والإقبال على شراء البديل نتيجة لثقافة تسود في المجتمع، أن الأجنبي هو الأفضل".

المملكة