عرضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء سلسلة مبادرات على البرلمان تهدف إلى الحصول على دعمهم لاتفاقها بشأن "بريكست" قائلة إنها تشكل "فرصة أخيرة" للخروج من المأزق.

ووصفت ماي مشروع القانون الذي سيطرح أمام النواب الشهر المقبل بانه "اتفاق بريكست جديد" للخروج من المأزق السياسي الذي أدى إلى إرجاء موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت إنه بموجب الاتفاق الجديد وفي حال موافقتهم عليه، سيتمكن النواب البريطانيون من التصويت على إجراء استفتاء ثان بشأن بريكست.

وأوضحت ماي أيضا أن حكومتها ستسمح أيضا للبرلمان بأن يقرر ما إذا كان يريد البقاء مؤقتا ضمن الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي.

ورفض النواب البريطانيون 3 مرّات الاتفاق الذي أبرمته ماي مع بروكسل، ما أدى إلى تأجيل موعد انسحاب لندن من الاتحاد الأوروبي من 29 آذار/مارس إلى 12 نيسان/أبريل ومن ثم إلى 31 تشرين الأول/أكتوبر.

أ ف ب