اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاثنين، تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي دعا فيها نائبات ديمقراطيات تقدميات في الكونغرس إلى "العودة من حيث أتين"، بأنها "غير مقبولة على الإطلاق".

وقال المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية للصحفيين، إن ماي تعتبر "اللغة التي تم استخدامها للحديث عن أولئك النساء غير مقبولة على الإطلاق".

وكان ترامب كتب في تغريدة الرئيس "مثير للاهتمام أن نرى نائبات ‘تقدميات‘ ديمقراطيات في الكونغرس يقلن بنبرة عالية للشعب الأميركي أكبر وأعظم دولة في العالم كيف ندير حكومتنا"، معتبرا أنهن "جئن من دول تعاني حكوماتها أوضاعا كارثية هي الأسوأ والأكثر فسادا والأقل كفاءة في العالم (هذا لو كان لديها حكومة تعمل)".

وأضاف: "لماذا لا يعدن إلى تلك المناطق الفاشلة التي تنتشر فيها الجرائم من حيث أتين للمساهمة في إصلاحها".

يشار إلى أن علاقة ماي وترامب كانت متوترة على الدوام وتفاقمت الأسبوع الماضي بعد قضية تسريب مذكرات دبلوماسية بريطانية توجه انتقادات شديدة لإدارة ترامب.

وقدم السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروش الأربعاء الماضي، استقالته من منصبه على خلفية هذه القضية. وكان داروش قد وصف في المذكرات الرئيس الأميركي بأنه "مختل" و"غير كفؤ" كما وجّه انتقادات حادة لأداء الإدارة الأميركية.

واستاء ترامب كثيرا من الدعم الذي قدمته ماي للسفير السابق، ووجه إليها انتقادات حول طريقة إدارتها ملف بريكست ورحب برحيلها القريب عن السلطة.

وكتب ترامب في تغريدة: "النبأ السار لبريطانيا الرائعة هو أنها ستحظى قريبا برئيس جديد للوزراء".

ويعتبر وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الأوفر حظا لخلافة ماي وهو من مؤيدي الرئيس الأميركي.

أ ف ب