اعتبر رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز في العاصمة الكورية الجنوبية "سول" أن الأردن يشكل فرصة للمستثمرين الكوريين، لإقامة صناعات كورية في الأردن تكون منطلقاً لدول المنطقة، وفرصة أيضا لبناء شراكات مع رجال الأعمال الأردنيين للاستفادة مع إعادة إعمار سوريا والعراق، بحكم أن الأردن الأقرب لهما.

وأضاف أن الأردن بموقعه الجغرافي يشكل منطلقاً للأعمال والاستثمارات الإقليمية والعالمية، ولا سيما وأنه يرتبط باتفاقيات للتجارة الحرة مع العديد من الدول، إلى جانب احتضانه لعدد من المناطق الاقتصادية والتنموية والصناعية ومجمعات الأعمال.

وكان الفايز قد وصل إلى كوريا الجنوبية الاثنين في زيارة رسمية تلبية لدعوة من البرلمان الكوري في يوليو الماضي، كما أجرى مباحثات رسمية الخميس، مع نظيره رئيس الجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية مون هي سانج، ونائب رئيس الوزراء الكوري كيم دونغ يونغ.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية الرسمية يونهاب أن نائب رئيس الوزراء ووزير المالية الكوري الجنوبي كيم دونغ يونغ ناقش الثلاثاء مع الفايز سبل التعاون بين البلدين لدخول الشركات المتوسطة وصغيرة الحجم الكورية الجنوبية إلى الأردن.

وأكد يونغ أن التعاون بين البلدين يتوسع في مختلف المجالات، ومنها بناء محطات توليد الطاقة في عمّان من مؤسسة الكهرباء الكورية وزيادة السيّاح الكوريين إلى الأردن، واعتبر يونغ أن البلدين يتشاركان في كونهما يمتلكان قوى بشرية ممتازة، على الرغم من معاناتهما من شح الموارد الطبيعية.

وذكرت وكالة يونهاب أن الأردن دولة رئيسية مستوردة للسيارات الكورية وقطع الغيار.

وذكر الفايز أن الأردن يواجه تحديات اقتصادية أثرت على حياة المواطنين المعيشية بسبب صراعات المنطقة، مبيناً أهمية زيادة المساعدات الكورية للأردن.

ودعا الفايز الجانب الكوري إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في الأردن بمجالات السياحة العلاجية، والنقل العام، ومشاريع إنتاج الطاقة، والصناعات التعدينية، مؤكداً حرص الأردن على إيجاد المزيد من الشراكات والتعاون، وزيادة الاستثمارات المتبادلة.

وذكر الفايز أن حل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، وبما يمكّن الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة، يشكل مفتاح الحل لجميع أزمات المنطقة ويمكّن من عودة الأمن والاستقرار لها.

ودعا الفايز المجتمع الدولي إلى العمل الجاد من أجل إنهاء الأزمة السورية، وإيجاد المزيد من التعاون في محاربة الإرهاب.

وأشاد رئيس الجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية مون هي سانج، بالدور الذي يقوم به الأردن في دعم الجهود الدولية التي تبذل لإنهاء الصراع في منطقة الشرق الأوسط وإحلال السلام فيها ومحاربة الإرهاب.

وقال سانج إن البلدين الصديقين سيسعيان إلى توسعة التعاون الاقتصادي وتنشيط التبادلات التجارية بصورة مستمرة في المستقبل، مبيناً أن بلاده ستواصل دعمها للأردن لمواجهة أعباء اللجوء السوري وإنهاء الأزمة السورية.

ودعا نائب رئيس الوزراء الكوري كيم دونغ يونغ إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين بمختلف المجالات، لافتاً إلى أن استقرار الأردن يعد ركيزة لاستقرار المنطقة، مشدداً على استمرار بلاده بتقديم المساعدات للأردن لتمكينه من مواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية ولدعم جهود التنمية فيه.

وأضاف يونغ، أن كوريا الجنوبية ستواصل العمل من أجل الارتقاء بالعلاقات المميزة بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات وخاصة الاستثمارية والاقتصادية، لتمتع الأردن بموقع استراتيجي وبفرص ومزايا استثمارية في قطاعات استراتيجية عديدة.

المملكة + بترا + يونهاب