تهدف مبادرة "مصلحة الطالب" إلى إيجاد حلول تربوية تضمن حقوق الطلبة في التعليم، بينما يستمر إضراب معلمين ومعلمات في وزارة التربية والتعليم.

المبادرة التي انطلقت في العقبة، تُعنى بشرح مختلف المباحث التي يحتاجها طلبة الثانوية العامة (التوجيهي).

وأكد القائمون على المبادرة أنهم مع المعلم، إلا أن مرحلة التوجيهي تعتبر مرحلة مهمة لا تحتمل غياب الطالب عن دروسه.

المبادرة تقدّم دروسا تعويضية لطلبة الثانوية العامة بعد أن توقف الطلبة عن تلقي الدروس؛ إثر الإضراب الذي أعلنت عنه نقابة المعلمين، مما أثر على نحو 49 ألف طالب وطالبة، بما فيهم طلبة الثانوية العامة.

ضمن المبادرة، تطوع 12 معلما يعملون في القطاع الخاص لإعطاء دروس تعويضية في مباحث مختلفة كالرياضيات واللغة الإنجليزية والتاريخ والفيزياء والأحياء، للذكور والإناث في الفرعين الأدبي والعلمي.

المتطوعون أكدوا أن المُبادرة ستبقى قائمة إلى أن تجد الحكومة حلاً مع نقابة المعلمين ينهي الإضراب، ويعيد العملية التعليمية إلى وضعها الطبيعي.

المملكة