قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس، إن الولايات المتحدة خلصت إلى تقييم مفاده أن إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلتين في خليج عمان.

وأضاف أن التقييم استند إلى معلومات مخابرات ونوع الأسلحة المستخدمة والأسلوب المتطور للهجمات.

دبلوماسيون قالوا إن مجلس الأمن الدولي سيناقش الخميس الوضع في الخليج في اعقاب تعرض ناقلتي نفط لهجوم في خليج عُمان، بناء على طلب الولايات المتحدة.

ويعقد الاجتماع المغلق بعد أن تعرضت ناقلة نفط نروجية وسفينة تملكها سنغافورة للهجوم في بحر عمان، بعد شهر من الانفجارات التي ألحقت أضراراً بأربع ناقلات نفط قبالة ساحل الإمارات العربية المتحدة.

متحدث باسم شركة فرونتلاين، كان قد نفى غرق ناقلة النفط "فرنت ألتير"، بعد تعرضها وناقلة أخرى لهجوم في خليج عُمان، الخميس.

وكانت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الإيرانية أعلنت غرق "فرنت ألتير" التي تحمل 75 ألف طن من النفتا (وهو أحد المحروقات السائلة القابلة للاشتعال)، قبل أن تنقل هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن مسؤول في ميناء إيراني نفيه لأنباء غرق ناقلة.

المتحدث باسم الشركة بات آدمسون أوضح أن الناقلة ما زالت طافية في خليج عُمان، مضيفاً أن هناك "صوراً من سفينة إنقاذ تدور حول الناقلة، والناقلة لم تغرق".

الأسطول الخامس الأميركي قال الخميس إنه تلقى نداءي استغاثة من سفينتين "تعرضتا لهجوم" في الخليج، مضيفاً أنه على علم بأنباء الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عُمان.

وأعلن الأسطول أن القوات البحرية الأميركية في المنطقة تقدم المساعدة.

مركز عمليات التجارة البحرية التابع للأسطول الملكي البريطاني قال انه "على علم بحادث شحن في خليج عُمان قرب الساحل الإيراني"، ويجري تحقيقاً بشأنه.

وأضاف مصدر في المركز أن النيران لا تزال مشتعلة في ناقلتي النفط.

"تتحرى المملكة المتحدة وشركاؤها الأمر حاليا،" وفقا للمركز.

السلطات البحرية النرويجية أعلنت سماع ثلاثة انفجارات على متن "فرونت ألتير"، دون إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

وقالت صحيفة في.جي النرويجية إنه تم نقل جميع أفراد طاقم الناقلة فرنت ألتير الـ 23 إلى مكان آمن.

وأضافت الصحيفة أن شركة فرنتلاين تؤكد أن الناقلة فرنت ألتير كانت مشتعلة.

وتحدثت أربعة مصادر عن "إخلاءً لناقلتين في خليج عُمان، كما أن الطاقم آمن".

وذكرت مصادر أن إحدى الناقلتين ترفع علم جزر مارشال واسمها فرنت ألتير بينما تحمل الثانية اسم كوكوكا كاريدجس، وترفع علم بنما.

ولم يرد تأكيد من السلطات في عُمان أو الإمارات العربية المتحدة المجاورة، التي تعرضت أربع ناقلات لهجمات في مياهها الإقليمية الشهر الماضي.

وقال مسؤول في سفينة كوكوكا كاريدجس أن السفينة محملة بالميثانول، وكانت في طريقها إلى سنغافورة قادمة من الجبيل في السعودية.

وأصيب أحد أفراد طاقم الناقلة بإصابة طفيفة، كما تسبب الهجوم بأضرار في الجانب الأيمن من الناقلة، وفقاً للمسؤول، الذي ذكر أن سفينة انتشلت قبطان وطاقم الناقلة من قارب إنقاذ.

المسؤول أوضح أن الناقلة كوكوكا كاريدجس لا تزال في منطقة خليج عمان ولا تواجه الغرق.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر مطلع لم تسمه قوله إن فرق بحث وإنقاذ إيرانية انتشلت 44 بحارا من ناقلتي النفط المعطوبتين في خليج عمان من ناقلتي النفط المعطوبتين في الخليج ونقلتهم إلى مرفأ إيراني.

وأعلنت إيران أنّها أرسلت طائرة مروحية إلى موقع السفينتين للتحقيق.

وقال مسؤول كبير في شركة سي.بي.سي الحكومية التايوانية لتكرير النفط إن ناقلة تستأجرها الشركة لجلب وقود من الشرق الأوسط تعرضت لهجوم في وقت سابق اليوم الخميس.

وقال وو آي-فانج رئيس قسم البتروكيماويات في الشركة لرويترز إن الناقلة فرنت ألتير "أصابها طوربيد فيما يبدو"، مؤكداً إنقاذ جميع أفراد الطاقم.

ووفقا لبيانات الشحن على ريفينيتيف أيكون شوهدت فرنت ألتير للمرة الأخيرة في خليج عُمان قبالة ساحل إيران بعد تحميل حمولتها من الرويس في الإمارات.

نقلت تقارير صحفية أن ناقلة نفط أصيبت بطوربيد قبالة ساحل الفجيرة الإماراتي.

رئيس شركة كوكوكا سانجيو اليابانية للشحن أكد تعرض إحدى سفنها التي كانت تحمل مواد كيماوية لهجوم في الخليج، وقال إن السفينة تعرضت للاستهداف مرتين خلال ثلاث ساعات.

وبعد الحادث ارتفع خام برنت أكثر من 2%، وصعد أكثر من دولارين.

وأبدت شركة ناقلات النفط الكويتية استعدادها لأي طارئ، مضيفةً أن حركة ناقلات النفط الكويتية تمضي بشكل طبيعي.

وهذه ثاني حادثة "غامضة" ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، بعد تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الإمارات في 12 أيار/مايو قالت واشنطن إنّ طهران تقف خلفها.

ونفت طهران تنفيذ أي هجمات.

ردود فعل عالمية

قالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض إنه تم إطلاع الرئيس دونالد ترامب "على الهجوم على الناقلتين في خليج عمان، موضحة أن الحكومة الأميركية تقدم المساعدة وستواصل تقييم الموقف".

الرئيس الإيراني حسن روحاني قال الخميس إن الأمن في الخليج في غاية الأهمية بالنسبة لإيران وذلك بعد ساعات من إخلاء ناقلتي نفط في خليج عمان عقب ما يُشتبه بأنها هجمات.

وعبر متحدث باسم الحكومة الإيرانية عن القلق بشأن الهجوم، مضيفاً أن طهران مستعدة لتعاون أمني إقليمي لحماية الممرات المائية الاستراتيجية.

وأعربت وزارة الخارجية البريطانية عن قلقها الشديد بشأن انفجارات وحرائق في سفن قرب مضيق هرمز، مشيرةً إلى أنها على اتصال مع السلطات المحلية والشركاء في المنطقة.

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى "أقصى درجات ضبط النفس" بعد الحادثة.

فرنسا تدعو كل الأطراف في الخليج لنزع فتيل التوتر، وإلى احترام حرية الملاحة في منطقة الخليج.

وقال قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن التقارير عن تعرض ناقلتي نفط لهجوم في خليج عمان تبعث على القلق الشديد وقد تؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش بشدة بالهجوم على ناقلتين في خليج عمان وقال: "لابد من الوقوف على الحقائق والعالم لن يستطيع تحمل مواجهة كبرى في منطقة الخليج".

بدوره، قال الكرملين "من السابق لأوانه تحديد المسؤول عن الهجوم على ناقلتين في خليج عمان"، محذراً من التسرع في الاستنتاجات"، ودعا نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إلى عدم استخدام واقعة خليج عُمان لتأجيج التوتر مع إيران، مطالباً بعدم تحميل إيران المسؤولية.

صعود أسعار النفط

تقع المنطقة التي وقعت فيها الحادثة خارج مضيق هرمز الذي تعبر منه يومياً نحو 35% من إمدادات النفط العالمية المنقولة بحرا والتي تقدر بنحو 15 مليون برميل.

وارتفعت أسعار النفط بنحو 4% بعدما أوردت خدمة معلومات شحن تديرها البحرية البريطانية عن "حادثة" في بحر عُمان، مشيرة إلى أن "المملكة المتحدة وشركاءها يقومون حاليا بالتحقيق".

ووصل سعر برميل نفط برنت بحر الشمال إلى 61.74 دولارا.

وفي الأول من حزيران/يونيو، حذّر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمام قادة دول منظّمة التعاون الاسلامي في مكة المكرّمة من أنّ "الأعمال الإرهابية والتخريبية" في المنطقة تستهدف أمن إمدادات النفط للعالم.

رابطة ناقلات النفط إنترتانكو إن هناك مخاوف متنامية بشأن سلامة السفن وطولقمها المبحرة عبر مضيق هرمز.

باولو داميكو رئيس مجلس إدارة إنترتانكو ذكر في بيان "عقب هجومين على سفينتي أعضاء هذا الصباح، يساورني قلق شديد بشأن سلامة أطقمنا عبر مضيق هرمز".

وأضاف "نحتاج إلى أن نتذكر أن نحو 30% من النفط الخام (المنقول بحرا) في العالم يمر بالمضائق. إذا أصبحت المناطق البحرية غير آمنة، فإن الإمدادات للعالم الغربي بأكمله قد تتعرض للتهديد".

وتمثل رابطة إنترتانكو الجزء الأكبر أسطول الناقلات المستقلة في العالم.

المملكة + رويترز + أ ف ب