وافق مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، على القواعد المنظمة لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب، وشمل ذلك تأجيل المناقشات بخصوص استدعاء الشهود حتى منتصف المحاكمة.

وصوت المجلس بتأييد من جميع الأعضاء الجمهوريين بأغلبية 53 صوتا، مقابل 47 لمصلحة إقرار خطة المحاكمة التي تسمح ببدء المرافعات الافتتاحية من أعضاء مجلس النواب في وقت لاحق اليوم.

وباشر المجلس، الثلاثاء، محاكمة تاريخية للرئيس ترامب في ظل تصلب مواقف الطرفين: المعارضة الديمقراطية المطالبة بإقالته، والغالبية الجمهورية المصممة على تبرئته وبأسرع ما أمكن.

واستهلت الجلسة بمعركة إجرائية حول ضوابط هذه المحاكمة التاريخية التي قدمتها الغالبية الجمهورية، وندد بها الديمقراطيون.

وبعد 4 أشهر على انكشاف القضية الأوكرانية التي تلقي بظلالها على نهاية الولاية الأولى للرئيس الجمهوري، وقبل أقل من 10 أشهر من انتخابات رئاسية يخوضها للفوز بولاية ثانية.

وفي الضفة الأخرى من المحيط الأطلسي، حمل ترامب مجددا لدى وصوله إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس على محاكمته التي وصفها بأنها "مشينة" و"مطاردة شعواء".

وتقضي مهمة أعضاء مجلس الشيوخ الذين أقسموا اليمين لدى افتتاح المحاكمة رسميا الخميس، بتحديد ما إذا كان ترامب أقدم فعلا على استغلال السلطة، وعرقلة عمل الكونغرس كما يرد في اللائحة الاتهامية التي أيدها مجلس النواب في كانون الأول/ديسمبر، وقرر على أساسه عزل الرئيس.

رويترز