قال وزراء في الحكومة اللبنانية،إن مجلس الوزراء وافق الجمعة على مسوّدة الموازنة العامة، وإن جلسة لإقرارها رسميا ستعقد في القصر الرئاسي.

وقال وزير المالية علي حسن خليل بعد اجتماع لمجلس الوزراء في مقابلة مع تلفزيون إن.بي.إن‭ ‬"تمت الموافقة على كل البنود والأرقام".

وقال وزير الإعلام جمال الجراح في مؤتمر صحفي، إن مسوّدة الميزانية تخفض العجز إلى 7.5% من الناتج المحلي الإجمالي من 11.5% في 2018.

وأضاف قائلا "هلا الحمد لله خلصنا، وانتهت الموازنة".

وينظر إلى الميزانية على أنها اختبار حيوي لتصميم الحكومة على إجراء تغييرات تأجلت لسنوات في بلد يعاني من الفساد والهدر. ولبنان أحد أكثر البلدان في العالم من حيث حجم الدين العام.

وقد تساعد الميزانية في الإفراج عن تمويلات تبلغ نحو 11 مليار دولار لمشاريع للبنية التحتية قٌدمت تعهدات بها في مؤتمر باريس للمانحين العام الماضي إذا نالت موافقة المانحين إلى جانب إصلاحات أخرى.

رويترز