الموظف الحكومي محمد قطيش واحد من نحو 7 آلاف شخص مصاب بـ "متلازمة داون" في الأردن بحسب إحصائيات مركز تشخيص الإعاقات المبكر، يحاولون بمساعدة ذويهم تطوير حياتهم.

يقول قطيش لـ "المملكة" إنه تعلم مهارات في علم الحاسوب ويعمل حالياً موظفاً في مديرية تربية العقبة.

مدير تربية العقبة جاسر الرواشدة يعلق أن "الفرصة التي حصل عليها محمد في المديرية جعلته ينضم بشكل رئيسي للمجتمع والموظفين".

ويصادف الخميس اليوم العالمي لمتلازمة داون.

مديرية جمعية الياسمين المختصة بالمصابين بمرضى متلازمة داون عواطف أبو الرب قالت لـ "المملكة" إن "المركز يعمل على تصحيح المفاهيم المغلوطة ويوفر برنامج تدخل مبكر مجاني للأطفال".

وأضافت "يتواجد في الجمعية أكثر من 500 طفل من كافة المحافظات والجنسيات".

أمجد الكركي مؤذن بالرغم من "متلازمة داون"

منذ خمس سنوات يلبي مصلو مسجد أبوالريش في المدينة القديمة في الخليل في فلسطين نداء "حي على الصلاة" بصوت أمجد الكركي المصاب بـ "متلازمة داون"، والذي نذر نفسه لخدمة المسجد والأذان فيه منذ تقاعد موظفه السابق.

"آتي للمسجد أكنّس بمكنسة الكهربا، بعزل الكتب، بمسح القرآن، (..) وبأذن" يقول الشيخ أمجد الكركي (41 سنة) كما يُحب أن يُسمي نفسه، والذي يُتابع شؤون مسجد أبو الريش من تنظيف وترتيب وعناية، عدا عن قيامه بالأذان للصلوت الخمس.

أمجد سبق وأن لزم المسجد الإبراهيمي الشريف في الخليل، وشهد المجزرة التي وقعت فيه عام 1994 التي استشهد خلالها 29 مصلياً بعد أن أطلق متطرف إسرائيلي النار على المصلين بداخله.

يقول طالب الكركي والد أمجد، إن والدته هي من تشجعه على التطوع في المسجد، وتوقظه قبل أذان الفجر بنصف ساعة.

"كان من رواد الحرم الإبراهيمي وتواجد خلال مجزرة الحرم 1994، (..) قلبه متعلق بالحرم"، يضيف طالب.

مدير دائرة المساجد في أوقاف الخليل محمد دويك قال إنه "لا مانع من توظيف أمجد للعمل في المسجد، وأضاف أن أمجد وأهله لم يتقدموا بطلب العمل في المسجد، وإذا تقدموا "سندرس الطلب".

الشيخ أمجد يتمنى أداء فريضة الحج إلى بيت الله، قائلاً "نفسي أروح حجة".

الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في ديسمبر 2011 قراراً ينص على إعلان يوم 21 مارس يوماً عالمياً لمتلازمة داون يحتفل به سنوياً اعتباراً من عام 2012.

ودعت الأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء ومؤسسات المنظمة والمنظمات الدولية الأخرى والمجتمع المدني، إلى الاحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون بطريقة مناسبة لتوعية الجمهور بالمتلازمة.

ويؤدي الانقسام غير الطبيعي في الخلايا المؤدي إلى زيادة النسخ الكلي أو الجزئي في الكروموسوم 21 إلى إصابة الشخص بمتلازمة الداون التي لا تكون في أغلب الأحيان وراثية.

وتتسبب المتلازمة بتغيرات في النمو والملامح الجسدية، مؤديةً إلى إعاقة ذهنية وتأخر في النمو مدى الحياة.

المملكة + وفا