قال مدير عام الخط الحديدي الحجازي صلاح اللوزي الأربعاء، إن العلاقات الأردنية التركية شراكة متجذرة تجسد عمق التعاون المشترك منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وتستمد قوتها من القيم المشتركة ،وحرص قيادة البلدين على تطويرها وتعميقها.

وأضاف اللوزي خلال لقائه منسق وكالة الإنماء التركية "TIKA" لدى الأردن كيور شات لبحث العلاقات المشتركة في مجال السكك الحديدية إلى استحداث مشاريع جديدة تصب في النهوض بمرافق مؤسسة الخط الحديدي الحجازي، وتحديداً متحف مؤسسة الخط الحديدي الحجازي التي تنفذه الوكالة بدعم من الحكومة التركية، ما يجسد الإرث التاريخي المشترك بين البلدين الصديقين.

ولفت إلى السعي المشترك بخبرة البلدين في مجال السكك الحديدية إلى النهوض بهذا النمط قدما وتطوير مرافق المؤسسة من حدائق وممتلكات وقاطرات الخط الحجازي بما ينعكس على مكانة هذا الإرث التاريخي المشترك.

واستعرض اللوزي خلال جولة مع ممثل الوكالة الإنجازات التي قامت بها مؤسسة الخط الحجازي، والدور الذي قامت به المؤسسة لإدامة عمل القطار، وسط إجراءات تطويرية ينفذها كوادر المؤسسة من خبراء وفنيين قاموا بتطوير عدد من القاطرات القديمة وإعادة هيكلة وبناء القديم منها وتحديثها فنيا لتواصل دورها بفاعلية، إلى جانب تسييرها عددا من الرحلات على المسار الممتد داخل المملكة.

وأشار إلى أن استمرار المؤسسة بكوادرها على عمل دراسات فنية تمكن المؤسسة من الحفاظ على ممتلكاتها، وديمومة عمل القطار والتوسع في الأداء التطويري على مرافقها ، وتعزيز الاستثمار بالشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز المردودات المالية للمؤسسة للاستمرار بدورها بشكل فاعل.

واتفق الجانبان على تسيير رحلة تحت عنوان "يوم تركي في القطار" يضم كوادر السفارة التركية برعاية السفير التركي لدى الأردن، وكوادر الوكالة لاطلاعهم على مرافق المؤسسة واستضافتهم في حديقة الجيزة التابعة للمؤسسة التي جرى إعادة هيكلتها مؤخرا.

وبين شات استمرار الدعم التركي للمشاريع التنموية التي تصب في تعزيز دور هذه المؤسسة ، إلى جانب الاستمرار في تعزيز العلاقات المشتركة بين الجانبين في جميع المجالات.