قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الخميس، إن مذكرة احتجاج دبلوماسية وُجهت لإسرائيل عبر القنوات الدبلوماسية؛ بسبب انتهاكاتها في المسجد الأقصى.

وأدانت الوزارة في بيان لها "الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف، والتي كان آخرها اقتحام مئات المتطرفين للحرم الشريف خلال الأيام الماضية بحماية الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية".

وأوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة، سفيان القضاة: "مثل هذه التصرفات غير المسؤولة تمثل استفزازاً لمشاعر ملايين المسلمين في جميع أنحاء العالم، مثلما تمثل تجسيداً للسياسات الإسرائيلية المُدانة والمرفوضة الرامية إلى تغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف".

وأكّد أن دائرة أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك هي الجهة الوحيدة المسؤولة عن المسجد الأقصى، وتنظيم الدخول إليه.

وحمّل القضاة إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، وفقاً للقانون الدولي، كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات والإجراءات الاستفزازية وعن سلامة المسجد الأقصى المبارك، وطالب بوقفها فوراً، وباحترام إسرائيل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي.

المملكة